لقاء تضامني مع "المنار"... وممثل جريج: لحماية حرية الرأي والتعبير

20 نيسان 2016 | 15:58

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

عقدت وسائل الاعلام والقوى السياسية والاجتماعية لقاء تضامنيا مع قناة "المنار"، احتجاجا على وقف بثها عبر "النايل سات" ودفاعا عن حرية الاعلام.

وألقى النائب حسن فضل الله كلمة لجنة الاعلام والاتصالات في المجلس النيابي، فقال: "نلتقي في هذا الصباح لنتضامن جميعا مع حريتنا، مع الكلمة المقاومة والصوت المقاوم ومع الصورة التي لا يمكن ان يحجبها اي قرار".

اضاف: "هذا الفضاء الكوني يتسع لآلاف الفضائيات لآلاف القنوات التلفزيونية التي يبث بعضها السموم والفتنة والفساد الأخلاقي، ولكن هذا الفضاء يراد له ان يحجب عن قناة للوحدة والمقاومة والقيم، للضدقية هي قناة المنار".

وتابع: "نتضامن اليوم هنا في هذا الجمع الذي يعبر عن هويتنا اللبنانية بتنوعها وبكل اطيافها واتجاهاتها، في السياسة والثقافة والدين، تعبر عن لبنان الحقيقي الذي يتمسك بحريته، فالدولة حين تستضعف تستهدف في مالها العام ام في سيادتها ام في أمنها، لكن حريتنا اليوم هي واحدة من مرتكزات بقائنا، ومعنيون اليوم من خلال تضامننا مع المنار ان نتضامن مع هذه الحرية وان نتمسك بها، وأن نبقي على بلدنا منبرا للصوت الحر والموقف الشجاع وللمقاومة التي تدافع عن القيم والوجود والسيادة".

 

وألقى المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة كلمة وزير الاعلام رمزي جريج، قال فيها: "لاسباب قاهرة لا استطيع المشاركة شخصيا في اللقاء التضامني الذي دعت اليه وسائل الاعلام اللبنانية، دفاعا عن الحرية الاعلامية، التي تشكل احدى ركائز نظامنا الديمقراطي، الذي يبقى، رغم تشوهاته، اسلوب الحكم الذي نتمسك به جميعا في لبنان".

اضاف: "لذلك اود بمناسبة هذا اللقاء ان اعرب، كوزير للاعلام، عن تضامني مع وسائل الاعلام اللبنانية كافة في دفاعها عن حرية الرأي والتعبير، المكرسة في الدستور اللبناني، مؤكدا حرصي على حماية هذه الحرية في شتى المجالات، ولا سيما في مجال الاعلام المرئي، الذي تجسده المحطات التلفزيونية العاملة في لبنان ومنها قناة المنار".

وتابع: "من هذا المنطلق قمت، فور علمي، بقرار شركة "نايل سات" وقف البث من محطة "جورة البلوط"، الى اجراء الاتصالات اللازمة مع المعنيين لاجل حمل الشركة المذكورة على اعادة البث عبر تلك المحطة، كما قام مجلس الوزراء، بموازاة ذلك، بتجديد الترخيص الممنوح لها. ولقد تلقيت رسالة من رئيس مجلس ادارة "نايل سات" يبدي فيها الاستعداد لمعالجة هذا الموضوع مقترحا تشكيل وفد لاجراء المحادثات من اجل هذا الغرض. فآمل ان تؤدي المفاوضات المرتقبة الى وضع حد لهذه المسألة. غير ان المشكلة، التي نحاول حلها عن طريق التفاوض، تسلط الضوء على الوضع غير المستقر، الذي تجد المحطات التلفزيونية نفسها موجودة فيه، أيا كانت نتيجة التفاوض الذي سوف تقوم به وزارتا الاتصالات والاعلام مع شركة "نايل سات".

 

من جهته، القى رئيس المجلس الوطني للاعلام محفوظ كلمة قال فيها: "عندما يستهدف الاعلام المقاوم في لبنان ممثلا بـ"المنار" فانه يصبح من السهل استهداف لبنان كبلد في وظائفه المختلفة الاقتصادية والمصرفية والخدماتية والامنية، اي يصح هنا في لبنان المثل الذي يقول: استضعفوك فوصفوك".

وتابع: "حاليا، نسمع ان هناك نية بالعودة الى جورة البلوط ولكن من دون "المنار"، نحن في "المجلس الوطني للاعلام" نقول باننا لا نريد جورة البلوط اذا لم تكن "المنار" من ضمن الباقة الشاملة لكل المؤسسات المرئية".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard