بولت يتطلع الى تحت 19 ثانية في الـ 200 متر

20 نيسان 2016 | 08:39

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

جدد "ملك السبرنت" العداء الاسطوري الجامايكي أوساين بولت التأكيد انه يتطلع الى الاحتفاظ بذهبيتي سباقي الـ 100 والـ 200 متر في دورة الى الفوز ايضاً بذهبية سباق البدل 4 × 100 مع منتخب بلاده، كما فعل في دورتي بيجينغ 2008 ولندن 2012 الاولمبيتين.

وقال بولت في حديث لوكالة "رويترز" على هامش مشاركته واسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في افتتاح متجر للساعات في الجادة الخامسة بمانهاتن في نيويورك، انه يتطلع الى النزول تحت حاجز الـ 19 ثانية في سباق الـ 200 متر، مشيراً الى ان موسم 2017 سيكون الاخير له على المضمار وسيشهد مشاركته في بطولة العالم التي تستضيفها العاصمة البريطانية لندن.
وتحدث بولت (29 سنة) عن اصابته في كاحله، الى شعور بآلام في الكاحلين. وقال ان الوقت كافٍ لعودته الى المضمار والتحضير الجيد للتجارب الجامايكية المؤهلة لدورة ريو دي جانيرو، واضافة 3 ميداليات ذهبية الى ميدالياته الذهبية الاولمبية الست. "اما هدفي الثاني، فهو تسجيل اقل من 19 ثانية في سباق الـ 200 متر"، علمًأ انه يحمل الرقم القياسي العالمي للسباق 19:19 ثانية (سجله في 2009). وأتطلع الى تحقيق ذلك. انا الآن معافى (من الاصابة) ويرى مدربي (غلين مايلز) اني لم استعد لياقتي البدنية بالشكل المطلوب". وقال ان سباقه الاول سيكون في جزر كايمان، ثم في أوسترافا بتشيكيا وبعدها يخوض في حزيران المقبل التجارب الجامايكية ثم يشارك في الجائزة الكبرى للندن ضمن الدوري الماسي لسنة 2017. لدي شهران قبل استحقاق جامايكا (التجارب) وثلاثة اشهر ونصف الشهر قبل الاولمبياد".
واضاف بولت:"يقول مدربي انه يجب عدم الحديث عن اعتزالي، وهو يحفزني للبقاء فترة اطول على المضمار، ويدعوني الى التركيز على الآتي. الا اني اخالفه الرأي لجهة الاستمرار سنوات اضافية في خوض السباقات، اذ ان ذلك يتطلب تضحيات كبرى".
وأكّد استمراره في خوض سباقات تنافسية بعيداً من المشاركات الاستعراضية عشية اعتزاله، قائلاً انه لا يحبذها، ومكرراً انه ينزل الى المضمار للفوز فقط، "لأني أكره الخسارة، وسأستمر منافسا ًمقدماً افضل ما عندي (...) اشارك في السباقات للفوز فيها فقط".
وتجث عن لقائه ببيليه (75 سنة، سفير ماركة الساعات الشهيرة ايضاً) قائلاً انه لطالما اراد ان يصبح نجماً كبيراً مثله. "كنت احلم بلقائه وانا صغير، وكنت اريده ان اصبح مثله ومثل (الملاكم الاسطوري الاميركي محمد) علي وبقية العظماء. اريد ان يتذكرني الناس. لذا قدمت الافضل للرياضة وأتطلع الى المزيد".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard