لبنان لم يسأل هولاند عن جورج عبد الله

19 نيسان 2016 | 17:44

المصدر: "النهار"

انتظر أصدقاء المعتقل في السجون الفرنسية جورج ابرهيم عبد الله ان يبادر احد المسؤولين الى الاستفسار من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عن مصير المواطن اللبناني المعتقل في باريس منذ 32 عاماً.
وبحسب لجنة أصدقاء عبد الله أنّ احدًا لم يسأل عن مصير المقاوم الذي أنهى مدة محكوميّته، ولم تعمد باريس الى إطلاقه من دون اي تبرير او مسوغ قانوني.
ناشطون في الحملة الدولية لإطلاق عبد الله أكّدوا لـ"النهار" انهم لم ينتظروا من الحكومة اللبنانية ان تثير قضية المعتقل اللبناني، خصوصاً ان الحكومة رفضت حتى استقبال رفاق جورج الذين نفذوا عشرات التحركات والاعتصامات خلال الاشهر الماضية لتذكير الجميع بقضيته وكيف ان الولايات المتحدة لا تزال تضغط على فرتسا لمنع اطلاقه.
اما عن عدم تنفيذ اي تحرك خلال زيارة هولاند الى لبنان فيجيب احد الناشطين: "لقد تسابقت الاجهزة الامنية لاستقصاء ومعرفة ماذا في جعبة الحملة الدولية لإطلاق سراح المناضل الأسير لاستقبال الضيف غير المرغوب فيه، وانه وصلتنا وان بطريقة غير مباشرة طلبات لعدّ التحرك، وعندها لم ننزل الى الشارع خصوصاً ان الاجراءات الامنية كانت اكثر من مشددة، وبالتالي لم نكن نستطيع ايصال صوتنا ".
الا ان آخرين في الحملة يتحدثون عن تحذيرات وصلتهم من الاجهزة الامنية مفادها ان اي تحرّك سيواجه بالقمع وتوقيف المشاركين من دون اي رحمة، لأنه ليس من المقبول التشويش على زيارة الرئيس الفرنسي.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard