ادانة يهودي قتل شابة اسرائيلية خلال مسيرة لمثليي الجنس في القدس

19 نيسان 2016 | 13:56

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

دانت محكمة اسرائيلية يهوديا متشددا قتل شابة تبلغ 16 عاما طعنا بسكين خلال مسيرة لمثليي الجنس في القدس في تموز الماضي، وادانته بست محاولات قتل في المسيرة، وفق ما اعلنت مصادر قضائية.

وكانت المحكمة وجهت في 24 من اب الماضي تهمة القتل الى يشاي شيلسل (39 عاما)، ولم يعرب عن ندمه. وقال في حينه: "ان كنتم تريدون ان تصعد روح القتيلة الى السماء، يجب وقف مسيرة المثليين في القدس وفي كل اراضي اسرائيل".

وتوفيت شيرا بانكي (16 عاما) بعد ايام متأثرة باصابتها بعد ان طعنها شيلسل الذي طعن مشاركين اخرين.

خرج شيلسل من السجن قبل اسابيع بعد عقوبة 10 سنوات لادانته بطعن ثلاثة مشاركين في تظاهرة للمثليين في القدس ايضا العام 2005.

وكان شيلسل نشر كتابات على الانترنت وصف فيها تظاهرة المثليين "بموكب من الفحشاء في المدينة المقدسة".

كما تعرضت الشرطة الاسرائيلية لانتقادات حادة بسبب فشلها في منعه من تكرار جريمته. وتمت اقالة ستة مسؤولين كبار في الشرطة الاسرائيلية من مناصبهم عقب الهجوم.
وغداة الطعن، القى مستوطنون متطرفون بزجاجات في منزل في قرية دوما الفلسطينية شمال الضفة الغربية المحتلة ما ادى الى مقتل رضيع ووالده.
وتعهدت اسرائيل بعدها عدم التساهل ازاء المتطرفين اليهود.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard