بشار الجعفري: مستقبل الأسد ليس للنقاش

19 نيسان 2016 | 10:09

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

قال كبير مفاوضي الحكومة السورية بشار الجعفري، إن فريقه يسعى إلى الاتفاق على حكومة موسعة بقيادة الرئيس السوري #بشار_الأسد خلال محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، مضيفا أنّ مستقبل الأسد ليس محل نقاش.

وأضاف لقناة "الميادين" الإخبارية التلفزيونية، إن الحكومة الأوسع التي يريدونها ستحافظ على كل مؤسسات البلاد القائمة.
وتابع في تصريحات بثت الليلة الماضية، إنه في جنيف هناك تفويض واحد فقط وهو الوصول إلى حكومة وطنية موسعة فقط، مشيرا إلى أن هذا هو الهدف الذي يسعون لتحقيقه في محادثات السلام في جنيف.

من جانبها، قررت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة السورية أمس تعليق محادثات السلام، قائلة إن الحكومة السورية ليست جادة إزاء المضي قدما في عملية سياسية تدعمها الأمم المتحدة يقولون إنها ستؤدي إلى تشكيل حكومة انتقالية بسلطات تنفيذية موسعة من دون الأسد.
وتؤكد التصريحات موقف الحكومة السورية الذي أعلن الشهر الماضي قبل أحدث جولة الى المحادثات، مما يشير إلى ثبات موقف #دمشق في ظل استمرار دعمها عسكريا في قوة من روسيا و#إيران.
وقال الجعفري في تصريحات إنه "في جنيف عندنا ولاية واحدة فقط الوصول إلى حكومة وطنية موسعة،وهي الهدف الذي نسعى إليه في محادثات جنيف"، مضيفا أن "هذه الآراء نقلت إلى مبعوث الأمم المتحدة الخاص في #سوريا ستافان دي ميستورا".

وأشار الجعفري إلى أنه "لا يمكن أبدا بحث مصير الأسد في محادثات السلام، وأنه ليس قضية يمكن لأي عملية سلام بدعم الأمم المتحدة مناقشتها".

وقال: "مسألة الرئاسة ليست من صلاحية #جنيف، موضوع الرئاسة هو موضوع سوري بحت لا علاقة لأحد به لا مجلس أمن ولا غير مجلس أمن."

ومن جانبها قررت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة السورية تعليق محادثات السلام قائلة إن "الحكومة السورية ليست جادة إزاء المضي قدما في عملية سياسية تدعمها الأمم المتحدة يقولون إنها ستؤدي إلى تشكيل حكومة انتقالية في سلطات تنفيذية كاملة دون الأسد".

ودعا قرار صادر عن مجلس الأمن الدولي في كانون الأول إلى تأسيس هيئة حكم موثوق بها وشاملة وغير حزبية" ووضع دستور جديد وإجراء انتخابات حرة ونزيهة في غضون 18 شهرا.

وقال الجعفري إن "أي أفكار على غرار تلك التي طرحها دي ميستورا لسد الفجوة بين الطرفين يجب ألا تمس مؤسسات الدولة أو الجيش"، مؤكدا أننا "لن نسمح بأن يكون هناك فراغ دستوري، ماذا يعني هذا الكلام؟ يعني الجيش يريد تظليل ووزارات الدولة شغالة".

كما أفادت المعارضة أن "إعادة هيكلة الجيش والأجهزة الأمنية خطوة ضرورية في سبيل تأسيس سوريا ديموقراطية".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard