سرقة عقد ماسي في كان

24 أيار 2013 | 10:00

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب


اختفى عقد من الماس تزيد قيمته عن مليوني دولار كانت قد أعارته دار المجوهرات الإيطالية دي غريسوغونو خلال حفلة راقية على هامش مهرجان كان للسينما الذي لا يزال تحت وقع صدمة سرقة أولى طالت مجوهرات لدار شوبار.
العقد الذي عرض خلال سهرة في فندق إدن روك الفخم في كاب دانتيب على الكوت دازور سرق خلال حفلة سنوية نظمتها دار المجوهرات السويسرية هذه السنة لمناسبة مرور عشرين عاما على إنشائها في حضور 700 مدعو من بينهم شارون ستون وأورنيلا موتي.
وقالت دار المجوهرات "للاسف وبعد انتهاء الحفلة اكتشف موظفون لدى دي غريسوغونو ان عقدا ذا قيمة عالية كان ضمن المجموعة التي اطلقت خلال السهرة قد اختفى رغم الاجراءات الامنية المتخذة التي شملت 80 عنصرا امنيا ومن الشرطة".
وقال مصدر في الشرطة أن العقد سرق من مكان يخضع للاجراءات الامنية في الفندق حيث كان موضوعا.
والعقد مصنوع من الذهب الزهري مع 19 ماسة بيضاء و19 ماسة صفراء وزمرد وماسات سمراء على ما قالت الدار السويسرية. ويعكف المحققون على معاينة اشرطة الفيديو التي التقطتها كاميرات المراقبة في الفندق.
أما سعر العقد في كاتالوغ الشركة فيبلغ 1,9 مليون أورو ما يعني أن سعر المبيع أعلى بكثير على ما أفاد مصدر في الشرطة.
وقد سرقت حلى قيمة من تصميم شوبار تبلغ قميتها 1,4 مليون دولار (مليون أورو) الاسبوع الماضي من خزنة فندق في كان. ودار شوبار تعير المجوهرات لنجمات المهرجان وتصنع أيضا السعفة الذهبية، وتتم حالياً مطاردة ثلاثة رجال في إطار هذه السرقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard