"Badoo"... لتسهيل الدعارة في لبنان والجنس المجاني!

18 نيسان 2016 | 12:48

المصدر: "النهار"

  • ر.ب.
  • المصدر: "النهار"

أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أمس بياناً أعلنت فيه أنه ألقي القبض على عدد من الأشخاص في محلة سد البوشرية بعد توافر معلومات لدى مكتب مكافحة الاتجار بالبشر وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية، عن قيام اشخاص بتسهيل أعمال الدعارة وممارستها عبر موقع التواصل الاجتماعي "badoo" .

تأسس موقع "badoo" "، مقرّه لندن، في العام 2006، وهو يعتمد شعار "التقي أشخاص جدد"، من رجل الاعمال الروسي اندريه اندرييف. وبحسب بيانات "التطبيقات الأكثر تحميلا في 50 دولة للعام 2015 والتي صدرت في مقال نشر على موقع "بي بي سي نيوز" عن تطبيقات المواعدة "The dating game"، حل "badoo" في المرتبة الأولى، وكان الأكثر استخداماً في 21 دولة في العالم، و يأتي في المرتبة الثانية موقع "Tinder" للمواعدة.

أكثر من 307 مليون شخص يستخدم موقع Badoo الذي يعتمد هذا التعريف: "الموقع الرائع من أجل الدردشة، مشاركة الإهتمامات، الحصول على أصدقاء أو حتى المواعدة!". ويعرف الموقع عالمياً أنه يُستخدم كثيراً للبحث عن شريك بهدف ممارسة الجنس، وفق موقع "الدايلي مايل" الذي نشر مقالاً في العام 2011، مشبهاً موقع "badoo" بموقع "فايسبوك"، الا أن المفارقة أن "Badoo" يستخدم للجنس، "Badoo: Website 'Like Facebook But For Sex' Hits 130 Million Users" .
ورغم أنه عند تأسيس الموقع، كان الهدف انشاء منصة للقاء أصدقاء جدد سرعان ما تحوّل موقعا للتعارف وللقاء أشخاص بهدف ممارسة الجنس معهم.

يقدّم الموقع والتطبيق خدمات مجانية وفي امكان المستخدمين انشاء حساب مجاني ومشاركة فيديوات وصور ومعلومات. يتعرّف المستخدمون على بعضهم البعض بحسب موقعهم الجغرافي، فاذا طلب احد المستخدمين صداقة آخر بامكانه الاطلاع على حسابه وصوره، فاما يصبحان صديقين افتراضيين أو يحجب الأول عن الثاني نهائياً.

يستخدم الكثير من اللبنانيين "Badoo"، على صعيد شخصي، اذ يخبر أحد مستخدميه "النهار" انه تعرّف الى عدد من فتيات لا يعرفهن من المنطقة الجغرافية عينها التي يسكن فيها، عبر التطبيق، واستطاع رؤيتهن، وانتهت علاقاته بهن بممارسة الجنس معهن، في حين أشار الى أن بعضهن رفض الأمر، مؤكداً احترامه لخيارهن. وذكر الشاب، ان أصدقاء له يستخدمون التطبيق للهدف عينه، ومنهم من يستخدمه لابتزاز كثر، رجالاً ونساء، ان جنسياً أو حتى مادياً عبر استدراج آخرين على ارسل المال أو حتى "دولارات" للهاتف.
قضى هذا المستخدم الذي اعتمد اسماً مستعاراً على التطبيق، فترة سنة يتحاور مع فتيات من مختلف الأعمار، غير انه رفض استمرار هذا الواقع، وألغى حسابه. في حين يستمر المئات من اللبنانيين باستخدام التطبيق، اما يقتصر الامر على التعارف أو حتى الى أكثر من ذلك. وأمس أعلنت المديرية العامة لقوى أمن الداخلي أنه تم القاء القبض على عدد من الأشخاص في سد البوشرية لقيامهم بتسهيل وممارسة أعمال الدعارة عبر "Badoo".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard