توقيف 100 شخص من أوساط غولن... وإمكان توقيف المزيد وارد

18 نيسان 2016 | 12:32

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اعتقلت الشرطة التركية اليوم، مئة شخص يشتبه في انتمائهم الى شبكة الداعية فتح الله #غولن الذي تحول من الحليف الابرز للرئيس رجب طيب #اردوغان الى عدوه اللدود، وفق ما ذكرت وكالة انباء الاناضول.

واوضحت الوكالة ان المشتبهم فيهم الذين وضعوا قيد الاحتجاز الموقت تم القبض عليهم خلال عملية كبيرة اجريت في تسعة اقاليم بينها اسطنبول، وذلك في اطار تحقيق تجريه الشرطة، مشيرة الى امكان حصول توقيفات اخرى.

في المجموع، صدرت مذكرات توقيف في حق 140 شخصا يشتبه في "انتمائهم الى منظمة ارهابية" و"تمويل الارهاب"، حسب ما افادت الوكالة، بينهم رجال اعمال وموظفون في "بنك اسيا" احد البنوك الرائدة في تركيا الذي وضعته الحكومة تحت وصايتها.
ويشتبه المحققون في ان هؤلاء الاشخاص قدموا دعما ماليا بنحو 50 مليون جنيه تركي (اكثر من 15 مليون دولار) بين عامي 2004 و2015 لحركة غولن.

وغولن حليف اردوغان السابق الذي يدير من الولايات المتحدة شبكة قوية من المدارس والمنظمات غير الحكومية والشركات تحت اسم "خدمة"، اصبح "العدو العلني الرقم واحد" للرئيس التركي منذ فضيحة فساد كشفت في اواخر عام 2013.


ومذاك، يتهم اردوغان غولن بانشاء "دولة موازية" للاطاحة به، وهو ما ينفيه انصار الداعية.
وكثفت السلطات التركية منذ سنتين عمليات "التطهير" خصوصا في صفوف الشرطة والقضاء، في وقت تتواصل التوقيفات في حق مقربين من غولن والاجراءات ضد مصالحه المالية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard