ليلة حامية في طرابلس: ارتفاع حدة المعارك على كل المحاور وكثرة عمليات القنص

23 نوار 2013 | 22:16

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

  • المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

انترنت

اشتدت حدة الاشتباكات طرابلس على محاور البقار - الريفا، المنكوبين والملولة من جهة، وجبل محسن من جهة أخرى، وقد سمعت أصوات الاسلحة المتوسطة، لا سيما 12,7 مللمتر، ما خلق جوا من الهلع والخوف في المناطق الخلفية، خصوصا في القبة ومخيم البداوي والبداوي ووادي النحلة.

وقطعت الطريق الدولية التي تربط طرابلس بالبداوي والحدود السورية لكثرة عمليات القنص عليه. ويرد الجيش على مصادر النيران، وشوهدت آلية عسكرية تابعة له تنطلق من البداوي باتجاه المدينة.

كما سجل سقوط عدد من القذائف الصاروخية على شارع سوريا ومحيط منطقة الزاهرية.

وفي سياق متصل، لا يزال رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي مجتمعا حتى هذه اللحظة مع القادة الامنيين في منزله في طرابلس، بحضور نواب ووزراء المدينة. وكانت هذه الاجتماعات قد بدأت منذ ساعات الصباح بهدف التوصل الى وقف لاطلاق النار، وتخللها لقاء مع مسؤولي وقادة المحاور.

إلى ذلك، أدت الاشتباكات المسائية في طرابلس الى مقتل شخص ثالث يدعى ميلاد طنوس عوكر في العقد السادس من العمر برصاصة في رأسه في منطقة القبة وجرح احمد ابرهيم قرب منطقة الملولة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard