ليلة من الاشتباكات في طرابلس الليبية... وهدوء منذ الصباح

17 نيسان 2016 | 14:09

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

تشهد العاصمة الليبية منذ الصباح هدوءا بعد ليلة من الاشتباكات العنيفة لم تعرف بعد الجهات التي تقف خلفها ولا ما اذا كانت اسفرت عن خسائر في الارواح.

ووقع تبادل كثيف لاطلاق النار في بداية مساء السبت في حي الاندلس الراقي في شمال العاصمة، ودوت اصوات انفجارات يرجح ان تكون ناجمة عن اطلاق قذائف صاروخية.

وبقيت اصوات الانفجارات وتبادل اطلاق النار وصفارات سيارات الاسعاف تسمع بين الحين والاخر، الى ان تجددت الاشتباكات العنيفة صباحا واستمرت ساعتين.

وتقع في هذا الحي مقرات سفارات عربية واجنبية، ومنازل سياسيين ليبيين بينهم اعضاء في حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الامم المتحدة.
وصباح الاحد، انتشر عناصر من الشرطة في الحي الذي شهد اشتباكات، وبدت حركة السير اقل كثافة من المعتاد في اول ايام الاسبوع.

وخرقت هذه الاشتباكات الهدوء الذي عم المدينة منذ دخول حكومة الوفاق الوطني اليها في نهاية شهر اذار، وهي خطوة اثارت توترا امنيا لساعات في طرابلس وتسببت باطلاق نار واغلاق طرق، الا انها سرعان ما توقفت.

وجاءت هذه الاشتباكات بعيد ساعات قليلة على زيارة قام بها الى طرابلس وزيرا الخارجية الفرنسي جان-مارك آيرولت والالماني فرانك فالتر شتاينماير، وذلك في ختام اسبوع حافل بالزيارات الديبلوماسية التي شملت خصوصا زيارة لوزير الخارجية الايطالي باولو جنتيلوني وسفراء دول اوروبية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard