نضال طعمة: موقف الحريري من ترشيح رئيس لبلدية بيروت ينفي سعيه إلى التأجيل

17 نيسان 2016 | 12:45

المصدر: عكار- "النهار"

  • المصدر: عكار- "النهار"

(عن الانترنت).

اعتبر عضو "كتلة المستقبل" النيابية النائب #نضال_طعمة ان "مقاربة الشيخ سعد #الحريري للانتخابات البلدية، وتحديده موقفه من ترشيح رئيس لبلدية بيروت، ومقاربة التوافقات في تركيب اللائحة بطريقة موضوعية، وكذلك الحراك الانتخابي في طرابلس وغيرها، كلها أمور تضع حدا لكل الادعاءات التي تتهمه بأنه يسعى إلى تأجيل هذه الانتخابات". آملين أن "يتمكن المجلس النيابي بعد انجاز هذه الانتخابات من انتخاب رئيس للجمهورية ليصار إلى وضع قانون انتخابي جديد تجري على أساسه الانتخابات النيابية بأسرع وقت ممكن".

وقال، في تصريح: "إن تمكن المملكة العربية السعودية من الإمساك بزمام المبادرة في العالم العربي، والذي تجلى واضحا في قضايا كثيرة، أهمها المدخل إلى الحل في اليمن وفق رؤى المملكة، والالتفاف والإجماع العربيين حول المملكة في مواجهة الأطماع الإيرانية، والتقارب السعودي المصري، يضع المراهنين على الخارج في تغيير مسار السياسة الداخلية في لبنان أمام خيارات مهمة ومفصلية، في زمن يروج له على أنه زمن التسويات".

واضاف: "المطلوب اليوم وبوضوح كلي من #حزب_الله العودة إلى لبنان، والانعتاق من مصالح الآخرين. المطلوب الخروج من ذهنية المنتصر الموهومة، فأقل الإيمان أن هذا المنتصر لم يستطع ترجمة إمكانية ترشيحه لرئيس للجمهورية. والقضية في العمق ليست في خلاف بين شخصيتين سياسيتين بل بالدور المنتظر من الرئيس وبالالتزامات التي يتوجب عليه تقديمها للآخرين. وقد يكون التقارب بين الشيخ سعد الحريري والوزير سليمان فرنجية تجربة تؤكد عدم قدرة أي طرف على النظر إلى كرسي الرئاسة دون الانفتاح على جميع اللبنانيين. فهل كان انفتاح الوزير فرنجية حقيقيا أم تكتيكيا؟ آملين أن يستفيد اللبنانيون في حال عدم اكتمال مسار هذا التقارب من صياغة أطر تسووية تصون بلدهم وتضمن سيادتهم".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard