النزاعات القبلية أكبر مهدد للأمن في السودان

23 نوار 2013 | 10:00

قتل 23 شخصا وجرح العشرات في مواجهات في دارفور في منطقة قريبة من الحدود السودانية مع تشاد وافريقيا الوسطى، كما افادت مصادر محلية من قبيلتي بني هلبه والقمر المتنازعتين بسبب خلافات على ملكية اراض على الارجح.
وقال التوم ابكر المتحدث باسم قبيلة القمر لـ"فرانس برس" عبر الهاتف: "هاجمت قبيلة بني هلبه مدينة كتيلا بثلاثين عربة لاند كروزر مسلحة بالاسلحة الثقيلة واحرقت المنازل"، واضاف ان "الهجوم جاء بعد ربع ساعة من انسحاب قوات الشرطة التي كانت تؤمن المدينة، ما يشير الى ان الامر كان مدبرا، قتل 23 شخصا والجرحى بالعشرات".
من جهته، اكد مصدر من قبيلة بني هلبه وقوع الاشتباكات ولكنه لم يعط تفاصيل.
وافاد سكان الوكالة عينها، ان دخان الحرائق كان يتصاعد من منازل عدد من قرى القبيلتين وان المئات من السكان فروا الى مناطق قريبة من منطقة القتال.
ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية عن رئيس السلطة الانتقالية لدارفور التجاني السيسي قوله ان "النزاعات القبلية اصبحت اكبر مهدد للامن والاستقرار في دارفور". واضاف "سنعقد مؤتمرا للادارة الاهلية الشهر القادم لبحث الحلول للنزاعات القبلية".

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard