قتلت ابنتها أثناء رحلتهما الى لندن

14 نيسان 2016 | 12:41

أقرّت السيدة الألمانية فيديريكا بوسكولو-نولو (32 سنة) بمسؤوليتها عن مقتل طفلتها فرح البالغة شهرين من العمر في شهر حزيران السنة الماضية أثناء رحلتهما الى مدينة لندن، وذلك بعد أن كانت قد أعلنت سابقا أنّه تمّ اختطاف ابنتها من داخل الفندق.

وفق "ذي ميرور"، دخلت فيديريكا فندق "ليلي"الذي يقع الى محكمة "ايرل" مع طفلتها، وفي وقت لاحق من اليوم نفسه، خرجت من دون أن تكون ابنتها فرح برفقتها.

وبعد التحقيقات التي أجرتها الشرطة في #لندن وبعد اختفاء جثّة الطفلة، تبيّن أنّ الأم مسؤولة عن هذا الحادث من دون ان تتضح الاسباب وراء الجريمة الشنيعة. وستعاقب فيديريكا ويصدر الحكم بحق فعلتها هذه في وقت لاحق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard