سلسلة إعدامات جديدة في باكستان رغم الانتقادات

13 نيسان 2016 | 16:35

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(رويترز).

نفذت أربعة أحكام بالاعدام شنقاً اليوم في #باكستان، بعد إدانتهم بارتكاب جرائم قتل، رغم انتقادات الأسرة الدولية لتطبيق عقوبة الاعدام في هذا البلد.
ووضعت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي باكستان، في المرتبة الرابعة عالمياً من ناحية عدد الاشخاص الذين أعدموا العام الماضي بعد الصين وإيران والسعودية.

ونفذت أحكام الاعدام، في مدن ملتان وجهانغ وسيالكوت في ولاية البنجاب وسط البلاد، وفي لاركانا في ولاية السند.
وسيتم إعدام ثمانية أشخاص آخرين يوم الغد في ولاية البنجاب، وفق المسؤول في مصلحة السجون شودهري أرشاد سعيد أراين.

وتعرضت باكستان لانتقادات عدة، بسبب رفعها قرار الغاء عقوبة الاعدام الذي كان مطبقا منذ العام 2008، رداً على هجوم على مدرسة في بيشاور من قبل مجموعة مسلحة من حركة طالبان، أسفر عن سقوط أكثر من 150 قتيلاً في كانون الأول 2014.

وفي البدء، كانت عقوبة الاعدام تطبق بحق المدانين بقضايا الارهاب قبل تطبيقها شنقاً على أنواع أخرى من الجرائم.

وقالت رئيسة المنظمة غير الحكومية "جاستس بروجكت باكستان" التي تناضل ضد عقوبة الاعدام ساره بلال، إن "اللجوء إلى الاعدام يجعل مجتمعاً أكثر وحشية وهو لا يفيد بشيء إذا كان الامر يتعلق بردع الارهابيين". وأضافت إن أقل من 6 في المئة من الذين أعدموا، أدينوا بتهم تتعلق بالارهاب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard