الحلف الثلاثي في فرعية جزين!

11 نيسان 2016 | 19:38

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

اذا سارت الأمور على خير، يفترض ان يعلن "حزب الكتائب" وفي خطوة متقدمة، تأييده للمرشح أمل أبو زيد الى المقعد الماروني الشاغر في قضاء #جزين، ويتشكل مع تأييد "الكتائب" حلفاً ثلاثي يضمه الى جانب حزبي "التيار الوطني الحر" و "القوات اللبنانية". وبذلك يحسم "الحلف الثلاثي" في جزين نتيجة المعركة قبل بدايتها، وبالتزكية ربما ما لم يبادر أحد المرشحين الى تسجيل موقف في مواجهة هذه الموجة الشعبية – الانتخابية.

الموقف الكتائبي ليس جديداً، فالنائب سامي الجميل يبشر في خطاباته بالتوافق بين المسيحيين وخصوصاً في الشأن الانتخابي، ومواقفه في زحلة كانت اكثر من واضحة وفي اكثر من اتجاه، ويبدو ان نائب جزين عن "التيار الوطني الحر" زياد اسود احسن ادارة ملف منطقته والعلاقة مع الاطراف المسيحية الاخرى، وتلقف مواقف رئيس الكتائب وتمكن تالياً من انجاز الاتفاق مع الصيفي على نقيض النواب "العونيين" الاخرين الذين ساهموا في تأجيج الصراعات المسيحية بدلاً من تهدئتها. ويقول مسؤول اقليم جزين في الكتائب ريشار أسود، ان ما تم انجازه ليس الا الخطوة الاولى في مسار التفاهمات والوفاق الذي يدعو اليه رئيس الكتائب، وان هناك المزيد على الطريق في الانتخابات البلدية والاختيارية لأن مصلحة المسيحيين فوق كل اعتبار وهذا هاجس النائب الجميل وزميله زياد اسود.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard