في إسرائيل... الجيش يُبرئ ضابطاً قتل فلسطينياً

11 نيسان 2016 | 13:25

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

(عن الانترنت).

أكد الجيش الاسرائيلي أنه لن يوجه اتهاما الى ضابط كبير قتل فتى فلسطينياً كان ألقى حجارة على آليته العسكرية في الضفة الغربية المحتلة في صيف العام 2015.

واعتبر المدعي العام العسكري في بيان صادر عن الجيش أن الكولونيل اسرائيل شومير لم يتعمد قتل محمد الكسبة (17 عاما) في 3 تموز بالقرب من حاجز قلنديا في جنوب رام الله في الضفة الغربية المحتلة، مضيفا أنّ "الحادث لا يبرر اتخاذ اجراءات قانونية ضد الضابط".

وجاء في البيان أنّ "الفتى ألقى حجرا على زجاج المركبة العسكرية التي كان شومير يقودها، فخرج الاخير من مركبته وأطلق النار في الهواء وعلى الأطراف السفلية للمهاجم، وأدّت الرصاصات الى مقتله".

ووزعت منظمة "بيتسيلم" الحقوقية الاسرائيلية شريط فيديو يستند الى لقطات من كاميرا المراقبة الموجودة في محطة وقود قريبة، ضحدت من خلاله ادعاءات الجيش. ويظهر في الشريط شاب يركض باتجاه مركبة عسكرية ثم يقوم بإلقاء الحجار عليها، لتتوقف بعدها السيارة ويخرج منها رجلان ويركضا خارج كادر الصورة بهدف اللحاق بالشاب".

وانتقدت المنظمة في بيان الاثنين قرار الجيش، واصفة اياه بانه "جزء لا يتجزأ من آلية التستر المتجسدة في منظومة التحقيقات العسكرية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard