إعادة فتح مغارة جعيتا السفلى... والبلدية تحذّر وتعتذر

10 نيسان 2016 | 13:12

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

(عن الانترنت).

جال وزير السياحة ميشال فرعون في #مغارة_جعيتا، حيث أعلن عن "اعادة فتح جزئها السفلي بعد الحادث الذي أودى بسائح مصري منذ فترة، وبعد اتخاذ الإجراءات الضرورية للسلامة العامة في المغارة".

وقال بعد الجولة: "منذ ثلاثة أشهر تواجدنا في مغارة جعيتا بسبب حادث مؤلم ووقوع ضحية هي سائح مصري، حيث تحدثنا عن مجرى قانوني سيعمل به إضافة الى تحقيق ستقوم به وزارة السياحة لتحديد المسؤوليات، والأهم اتخاذ كل الاجراءات التي ترفع من مستوى السلامة العامة لهذه المغارة، خصوصا المغارة السفلى".

أضاف: "عمدنا الى إقفال هذه المغارة بعدما باشرنا بالتحقيق والتدقيق من جهة، واتخاذ الاجراءات وتنفيذها من جهة ثانية، حيث كلفنا شركة التدقيق سوكوتيك للتحقيق والتدقيق واتخاذ الاجراءات لمستوى السلامة العامة على المستوى الدولي، وتبين ان هناك اجراءات بحاجة للتنفيذ للوصول الى المستوى المقبول الذي يسمح لنا بإعادة فتح المغارة السفلى من جهة، ووجود تعهدات اخرى لاستكمال الاجراءات التي نعتبرها بحاجة اليها كي يتم تنفيذها في الاشهر المقبلة".

وتابع: "نعمل بشفافية مطلقة، وبعد الاطلاع على التقرير الذي وضع والمحضر الموقع عليه، وبعد جولتنا في المغارة واطلاعنا على الترتيبات التي تمت، قررنا إعادة فتح المغارة السفلى التي لها تاريخ عظيم، مع العلم انه لم يطرأ اي حادث فيها منذ 22 عاما وحتى الآن. وقد اغتنمنا الفرصة لإجراء تحقيق وتدقيق للمغارة العليا التي لم نقفلها ولكنها بحاجة الى بعض الاجراءات التي يتم تطبيقها حاليا. هذه المغارة ليست معلما سياحيا للبنان بل للعالم كله وتستأهل منا كل احترام وتقدير واهتمام".

في سياق متصل، قالت بلدية جعيتا أنه "قد تشهد مستديرة جعيتا، ضغط سير بين السادسة والثامنة مساء اليوم، بسبب تدشين القصر البلدي الجديد"، مقدّمة الاعتذار من الجميع عن "أي إزعاج قد يسببه ذلك لهم".

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard