هذا ما أوضحته "الخارجية" عن إبعاد لبنانيين من دول الخليج

10 نيسان 2016 | 09:50

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

(عن الانترنت).

أكدت #وزارة_الخارجية والمغتربين أنها تتابع دوما مسألة اللبنانيين المبعدين من دول #الخليج، في اطار حرصها الدائم على الإنتشار اللبناني. وقالت، في بيان، أنه "إزاء ما تم الحديث عنه اخيرا عن أخبار تتعلق بترحيل أو بإبعاد اعداد كبيرة من اللبنانيين من دول الخليج العربي، طلبت الوزارة من بعثاتها المعتمدة لدى هذه الدول ايداعها ما يتوفر لديها من معلومات رسمية بهذا الشأن وتزويدها بلوائح مفصلة بأعداد اللبنانيين الذين ابلغت رسميا بترحيلهم أو بإبعادهم خلال الأشهر الثلاثة الماضية. وبحصيلة الردود، تبين أن هناك 74 حالة إبعاد، ترحيل، أو عدم تجديد إقامة لأسباب مختلفة تشمل مختلف الفئات اللبنانية العاملة أو المقيمة بهذه الدول".

وكان وزير الخارجية والمغتربين #جبران_باسيل، و"تحسسا منه لحال هؤلاء المبعدين، طلب دائما في المراسلات والاتصالات التي أجراها مع الجهات المعنية في دول الخليج، مراعاة ظروف الأفراد والعائلات، مع تأكيده ضرورة التزام اللبنانيين المنتشرين بالقوانين المرعية الإجراء في البلدان المقيمين فيها".

ولفتت الوزارة الى أن "الأرقام المتداولة في الإعلام والتي تشير الى آلاف الحالات هي أرقام مضخمة وبالتالي لا تعكس الواقع المشار اليه، ومن شأن ذلك إثارة القلق بين أفراد الجاليات اللبنانية ولدى الرأي العام اللبناني"، وأعطت مثالاً على ذلك "ما تم الحديث عن نية دولة الكويت إبعاد آلاف اللبنانيين، تبين انه وبعد لقاء القائم بأعمال سفارة لبنان في الكويت وكيل وزارة الداخلية، انه لم يتم على الإطلاق إبعاد او منع أو تجديد إقامة أي لبناني لأسباب غير قانونية بحتة. ونفى كل ما ورد من أخبار في وسائل الإعلام، جازما عدم وجود أي حالة إبعاد لأي لبناني بسبب انتماءاته".

وفي الختام، تمنّت الوزارة "على وسائل الإعلام توخي الدقة ومراجعتها قبل الشروع في نشر معلومات غير مؤكدة تثير البلبلة وتسهم في توتير علاقات لبنان مع دول مجلس التعاون الخليجي أو غيرها من الدول العربية". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard