بان: "داعش" ينتشر مثل السرطان

8 نيسان 2016 | 17:32

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

حذر الأمين العام للأمم المتحدة #بان_كي_مون اليوم، من أن تنظيم #الدولة_الإسلامية ومتطرفون آخرون "ينتشرون كمرض السرطان" في أرجاء العالم، داعياً الدول إلى مزيد من التعاون لمكافحة "آفة الإرهاب"، وجاء ذلك خلال مؤتمر دولي في جنيف في شأن مكافحة التطرف.

وقال بان: "يجب علينا وضع مسألة الوقاية في طليعة جهودنا، وهناك أدلة موجودة تظهر أنه لا يمكن للجهود الأمنية والعسكرية وحدها أن تتغلب على هذه الآفة".

وخلال المؤتمر الذي جمع نحو ثلاثين وزيراً ونائب وزير، دعا بان كي مون هذه الدول إلى العمل على وضع سياسات وطنية تستند إلى نحو 70 توصية قدمتها الأمم المتحدة، في خطتها للعمل على مكافحة الارهاب العنيف في كانون الثاني.

وتعتبر هذه التوصيات في كثير من الأحيان غامضة، أو نفذت بالفعل في العديد من البلدان، وتراوح ما بين إجراءات ضد تطرف الشباب إلى "برامج إعادة تأهيل" الجهاديين الأجانب الذين تجندهم الجماعات الجهادية مروراً بـ"الشرطة المجتمعية".

وأشار وزير الخارجية السويسري ديدييه بوركهالتر، الذي ترأس المؤتمر، أن "الوقاية من التطرف العنيف تتطلب تعزيز دولة القانون، وحقوق الانسان، وفي حالات النزاع المسلح، القانون الإنساني الدولي".

أما وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز، فقال إنه "يجب أن نبقى يقظين لضمان أن حربنا ضد الإرهاب تحترم حرية التعبير وحرية المواطنين".
وأضاف أن "احترام حقوق الإنسان ليس فقط وسيلة فعالة لمكافحة الارهاب، إنما هو أيضاً وسيلة لعدم الاستسلام للارهابيين، وعدم السماح لهم بالتقدم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard