الولايات المتحدة وتركيا تتعاونان لابعاد "داعش" الى اقصى شرق سوريا

7 نيسان 2016 | 17:23

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اعلن السفير الاميركي في انقرة جون باس ان الولايات المتحدة وتركيا تتعاونان لمساعدة المعارضة السورية المعتدلة على ابعاد مقاتلي تنظيم "الدولة الاسلامية" الى اقصى شرق سوريا، بعيدا عن الحدود التركية. وقال لمجموعة من الصحافيين: "حققنا تقدما خلال الاسابيع الماضية. ونجحت مجموعات المعارضة هذه في ابعاد تنظيم "داعش" الى الشرق على طول الحدود".

وتدارك: "سنواصل تركيزنا على هذا المجال. انها مسألة معقدة". واشار الى ان "محادثاتنا لا تزال جارية مع العسكريين والحكومة في تركيا، للبحث في وسائل تعزيز دعمنا لهذه المجموعات وابعاد داعش ايضا الى اقصى الشرق".

من جهة اخرى، اكد ان الولايات المتحدة لا تقدم اسلحة وذخائر الى الميليشيا الكردية الرئيسية في سوريا، "وحدات حماية الشعب"، التي اصبحت حليفة رئيسية لواشنطن في كفاحها ضد الجهاديين على الاراضي السورية.

واستولى اكراد سوريا على اقسام واسعة من شمال سوريا على طول الحدود التركية. واثار هذا التقدم قلق تركيا التي تعتبر الميليشيات الكردية بانها حليف وثيق لحزب العمال الكردستاني الذي يشن منذ العام 1984 تمردا.
وادى الدعم العلني الاميركي للميليشيات الكردية في سوريا الى توتر خلال الاشهر الماضية في العلاقات بين انقرة وواشنطن الحليفتين داخل الحلف الاطلسي.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard