بعد خيبة الثلثاء... كلينتون وترامب يراهنان على ولاية نيويورك

7 نيسان 2016 | 11:09

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

بعد خسارتهما ولاية ويسكونسن، يتطلع المرشحان للسباق الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون للمحطة المقبلة من الانتخابات التمهيدية في 19 الجاري بولاية نيويورك حيث يرجح فوز ترامب، كونها التي تشكل مقر امبراطوريته العقارية، وكلينتون التي تولت منصب سناتور عن الولاية لمدة من عام 2001 حتّى 2009، وأقامت مقر حملتها ايضا في بروكلين.
وكان المرشحان الأوفر حظا خسرا أمام منافسيهما تيد كروز وبيرني ساندرز ويسكونسن، وتمكن كروز من تحسين مواقعه من حيث عدد المندوبين لكن الفارق يبقى كبيرا، حيث أصبح لديه 510 أصوات مقابل 743 لترامب. مع الاشارة الى أنّ تقدم مرشح حركة حزب الشاي المدعوم من نخبة الحزب الجمهوري قد يحول دون حسم ترشيح ترامب في مؤتمر الحزب في تموز في كليفلاند (اوهايو، شمال).
وردّ ترامب الهزيمة التي تلقّاها الثلاثاء الى حركة مناهضة له، قال إنّها "أنفقت ملايين الدولارات على دعاية مضللة" من أجل وقفه.
أمّا حملته فقالت في بيان إنّ "تيد كروز اسوأ من دمية، يستخدمه قادة الحزب لكي يحرموا ترامب من التعيين" في مؤتمر الحزب.
ومن جهته، علّق كروز على الانتخابات يوم الأربعاء بتغريدة كتب فيها: "الليلة الماضية كانت نداء اطلقه سكان ويسكونسن لاميركا يقول: لدينا الخيار".
وتقوم كل استراتيجيته على الوصول الى مؤتمر حزبي "مفتوح" ينبثق فيه المرشح الذي يحظى باجماع كل المعارضين لترامب، ويتشارك في هدفه هذا مع حاكم اوهايو جون كاسيك ثالث مرشح جمهوري لكن بدون أي فرصة لتحسين مواقعه.
وفي الحالة المشار اليها، ستجرى عملية تعيين مرشح الحزب بشكل مفتوح على الاحتمالات، وسيحظى غالبية المندوبين بحرية التصويت حسب رأيهم الشخصي بدلا من الالتزام بنتيجة الانتخابات التمهيدية.
وبالنسبة للجمهوريين، سيبقى الترقب قائما حتى عمليات الاقتراع الأخيرة المرتقبة في 7 حزيران وخصوصا مع تصويت ولاية كاليفورنيا الكبرى.

أمّا من جانب الديموقراطيين، فقد هزم سناتور فيرمونت بيرني ساندرز بسهولة هيلاري كلينتون التي منيت بخسارتها السادسة في اخر سبع عمليات انتخابية، ما يوجّه الأنظار الآن الى نيويورك على غرار معسكر الجمهوريين.
ويراهن خصم كلينتون على سلسلة انتصاراته مؤكدا أن "دينامية" الانتخابات الى جانبه.
وبدورها، أكّدت كلينتون أن "السناتور ساندرز شهد ليلة جيدة وانا اتوجه اليه بالتهنئة، لكن اذا نظرتم الى الارقام فانا اتقدم عليه بشكل كبير".
وردا على سؤال حول ما اذا كانت ترغب في انسحاب بيرني ساندرز من السباق قالت كلينتون الاربعاء "لا اطلب منه ذلك، ولن افعل. انه لامر رائع ان يكون هناك انتخابات تمهيدية ديموقراطية موضع منافسة لان هذا الامر يجتذب عددا اكبر من الاشخاص" الى العملية الانتخابية.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard