أنهى حياتها لأنها متحولة جنسياً

5 نيسان 2016 | 09:49

أقرّ جيمس ديكسون، 25 عاماً، أنه ضرب امرأة متحوّلة جنسياً حتى الموت قائلاً إنه أصيب بـ"غضب أعمى" عندما أدرك أن المرأة الجميلة إيسلان نيتلز، 21 عاماً، التي غازلها في الشارع، هي متحوّلة جنسياً.

كان مقرراً أن يمثل ديكسون أمام المحكمة، لكنه غيّر أقواله وأقرّبارتكابه جريمة قتل من الدرجة الأولى قبل اختيار هيئة المحلفين.
وقد حُكِم عليه بالسجن 12 عاماً بعد الهجوم العنيف. وقال ديكسون في اعتراف خطّي موجَّه إلى الشرطة إنه أصيب بـ"غضب أعمى" عندما أدرك أن نيتلز متحولة جنسياً وضربها إلى أن فقدت وعيها. وقد توفّيت لاحقاً في المستشفى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard