أردوغان: أوباما يتحدّث من وراء ظهري عن حرية الصحافة في تركيا

3 نيسان 2016 | 14:55

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

قالت تقارير إعلامية اليوم، إن الرئيس التركي رجب طيب #أردوغان اتهم نظيره الأميركي باراك #أوباما بأنه يتحدث من وراء ظهره لانتقاده سجل حرية #الصحافة في تركيا، وربط الزعيم التركي بين الاتهامات ومساع "لتقسيم" بلاده.

وقال أوباما الجمعة بعدما اجتمع مع أردوغان على هامش مؤتمر نووي في واشنطن، إنه قلق إزاء القيود على الصحافة في #تركيا، مضيفاً أنه حضّ أردوغان على ألا يقمع النقاش الديموقراطي في بلاده.

وتعرضت تركيا لإدانة دولية، بسبب توجيه تهمة الخيانة لصحافيين نشرا صوراً لما يفترض أنه شحنات أسلحة ترسلها وكالة المخابرات التركية، إلى مقاتلي المعارضة في #سوريا أوائل 2014.

ويواجه الصحافيان جان دوندار وإرديم جول من صحيفة "جمهوريت" السجن مدى الحياة.

وقالت صحيفة "حريت" إن إردوغان قال للصحافيين: "أنا حزين لسماع هذا التصريح الذي أدلي به من وراء ظهري، خلال حديثي مع أوباما لم تثر تلك المسائل".

وأضاف: "لا يمكنك اعتبار الإهانات أو التهديدات حرية صحافة أو انتقاداً".

وعاد الرئيس التركي إلى بلاده بعد زيارة لواشنطن استمرت خمسة أيام.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard