الأربعاء... هولندا تصوّت على اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا

3 نيسان 2016 | 14:39

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

يستعد الناخبون الهولنديون للتصويت الأربعاء على اتفاق شراكة بين #الاتحاد_الاوروبي و #أوكرانيا، في استفتاء دعت إليه مجموعات من المشككين بجدوى البناء الاوروبي، وهو يعتبر تصويتاً على الاتحاد في حد ذاته.

وبعد حملة هادئة، تبقى غالبية الناخبين الهولنديين في حيرة حول القضايا المطروحة من خلال هذا الاستفتاء الثاني في البلاد، منذ استفتاء العام 2005 على الدستور الاوروبي، فاز فيه الرافضون بفارق كبير.

وسيكون التصويت، وفقا للمراقبين، أكثر متابعة في أوكرانيا حيث أطيح الرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش العام 2013، بعدما رفض توقيع اتفاق الشراكة مع الاتحاد الاوروبي.

وهذا الاتفاق المعمول به منذ كانون الثاني، يهدف إلى تعزيز الحوار السياسي والتبادل الاقتصادي والتجاري بين الاتحاد الأوروبي واوكرانيا.
وترى كييف أن هذا الاتفاق يشكل "حقبة جديدة" بالنسبة اليها، في حين تعتبره موسكو تعدياً من الاوروبيين على منطقة نفوذها.
وهولندا هي آخر بلد أوروبي لم يبرم الاتفاق الذي وافق عليه مجلسا النواب والشيوخ.

وكانت الجمعيات المشككة بجدوى الاتحاد الاوروبي، التي جمعت أكثر من 300 ألف توقيع للدعوة إلى هذا التصويت عملاً بقانون جديد يسمح للهولنديين بابداء رأيهم في شأن القرارات التشريعية، أقرت الأسبوع الماضي أن هذا الاستفتاء لا يتعلق فعليا بأوكرانيا، بل يهدف في الواقع لترويج سياسة معاداة للاتحاد الاوروبي، ومنح المواطنين امكان ابداء رأيهم ازاء ما يحدث في الاتحاد.

وقال احد المنظمين من مجموعة "غين بيل": "نعتقد أن الوقت حان لكي يدق أحد ما ناقوس الخطر من أجل الديموقراطية".
وقام الأوكرانيون بحملة في هولندا للدفع نحو التصويت بـ"نعم" على الاتفاق، لكن الهولنديين لا يزالون في حيرة.

وأبقت الحكومة الهولندية نفسها خارج هذا النقاش قدر الامكان، لكن نائب رئيس الوزراء لودفيك اسشيرا دعا الهولنديين إلى التصويت بـ"نعم" لهذا الاتفاق الذي سيكون في نظره مواتياً لأوكرانيا وهولندا على السواء.

وشدد على ان هذا الاتفاق يتعلق بمستقبل اوكرانيا، لافتا إلى أن "هناك وسائل اخرى للتعبير عن مشاعركم المعادية للاتحاد الاوروبي".

وإذا كان التصويت صالحاً، وغالبية الاصوات فيه هي "لا"، فيرى المحللون ان الحكومة الهولندية ستكون في موقف حرج، إذ تتولى هولندا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي حتى نهاية حزيران.

وفي وقت تشير استطلاعات الراي إلى صعود حظوظ الأطراف المشككين بجدوى الاتحاد الاوروبي في الانتخابات البرلمانية عام 2017، سيحتاج الاتفاق بين أوكرانيا والاتحاد الاوروبي مجددا لموافقة مجلسي النواب والشيوخ.

وحذر رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر من أن الـ"لا" قد تمهد "لأزمة أوروبية".
وبالنسبة إلى فان در توغت، فإن الاستفتاء الهولندي قد يشكل سابقة خطيرة في الاتحاد، واوضح: "لن نعود قادرين على اتخاذ القرارات".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard