مأساة أخرى في بعلبك... هكذا فارقت غدير يوسف جبر الحياة!

3 نيسان 2016 | 10:27

المصدر: بعلبك - "النهار"

  • المصدر: بعلبك - "النهار"

قصيراً كان عمر الفتاة غدير يوسف جبر (16 عاما) من بلدة الخريبة البقاعية، حين قضت فجراً متاثرة بجراحها داخل أحد مستشفيات بيروت، بعدما نقلها ذووها من أحد مستشفيات #بعلبك لسوء حالها التي اصيبت بها اثر طلق ناري من مسدس حربي اخترق جسدها منذ يومين في ظروف لا تزال غامضة حتى الساعة، في انتظار ما ستظهره التحقيقات التي تولتها الشرطة العسكرية.

وكان عثر على الفتاة غدير مصابة بطلق ناري داخل منزل والدها في بلدة الخريلة البقاعية وحيدة والى جانبها مسدس حربي يعود لجدها يرجح انها كانت تعبث به، بعدما عثرت عليه خلال توضيبها غرف المنزل، كما افاد احد اقربائها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard