غارات النظام على الغوطة "روّعت" واشنطن... "نحن ندين بأشد العبارات"

1 نيسان 2016 | 08:19

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة "روعت" بالغارات التي شنها الطيران السوري وأدت إلى مقتل أكثر من 30 شخصا بينهم أطفال، في مدينة دير العصافير في #الغوطة الشرقية لدمشق.

وأشارت الخارجية الأميركية في بيان، إلى أن "الولايات المتحدة روعت" بهذه الغارات "ضد مدرسة ومستشفى في ريف دمشق (...) ونحن ندين بأشد العبارات جميع الهجمات التي تستهدف المدنيين مباشرة".

وقتل 33 شخصا على الاقل، بينهم 12 طفلا وتسع نساء أمس في قصف جوي نفذته قوات النظام على مدينة دير العصافير في الغوطة الشرقية في ريف دمشق، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وذكرت وزارة الخارجية "أكثر من 20 شخصا قتلوا وإصيب عشرات آخرون بجروح، بينهم أطفال ونساء وأشخاص كانوا يقومون بنجدتهم"، في رد فعل نادر لإدانة "الغارات الجوية المنسوبة لنظام (الرئيس الرئيس السوري بشار) #الأسد".

وأضافت الخارجية الأميركية أن "النظام تعهد بالتنفيذ الكامل للقرار 2254 الصادر من مجلس الأمن للأمم المتحدة، والذي يدعو إلى وقف فوري لجميع الهجمات ضد المدنيين".

وبحسب مدير المرصد رامي عبد الرحمن، "يُعد هذا القصف الخرق الاكبر للهدنة في الغوطة الشرقية، ولكن ليس في كل المناطق السورية التي يسري فيها وقف الاعمال القتالية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard