الأسد نحو دير الزور والرقة؟

30 آذار 2016 | 17:32

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اكد الرئيس السوري #بشار_الأسد ان الأضرار التي خلفتها الحرب في #سوريا منذ 2011 تتجاوز 200 مليار دولار، في مقابلة نشرتها مع وكالة الانباء الروسية "ريا نوفوستي".

وقال الأسد ردا على سؤال حول تقويمه لحجم الدمار الذي تعرضت له سوريا خلال السنوات الماضية ان "الأضرار الاقتصادية وفي ما يتعلق بالبنى التحتية، تتجاوز المائتي مليار دولار. الجوانب الاقتصادية يمكن ترميمها مباشرة عندما تستقر الأوضاع في سوريا"، لكن اصلاح مرافق البنى التحتية سيستغرق "وقتا طويلا".

وأضاف: "بدأنا عملية إعادة الإعمار حتى قبل أن تنتهي الأزمة لكي نخفّف قدر الإمكان من الأضرار الاقتصادية وأضرار البنية التحتية على المواطن السوري".
وفي سياق متصل، قال الأسد أنه "بعد تحرير تدمر، هناك حاجة للتوجّه شرقاً إلى دير الزور وبدء التحرك في اتجاه الرقة"، مؤكداً أنّ "الدعم الروسي للجيش السوري كان أساسياً في الانتصارات العسكرية الأخيرة ودعم إيران و"حزب الله" مهم أيضاً". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard