تدمر بقبضة الجيش السوري... والأسد: إنجاز مهم

27 آذار 2016 | 09:33

المصدر: (أ ف ب، رويترز)

  • المصدر: (أ ف ب، رويترز)

(عن الانترنت).

استعاد #الجيش_السوري اليوم السيطرة الكاملة على #تدمر بعد ان طرد عناصر تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي الذين كانوا يستولون على المدينة الاثرية بوسط سوريا منذ نحو السنة، كما اكد مصدر عسكري من تدمر.

وقال المصدر: "ان الجيش السوري والقوات الرديفة تسيطر على كامل مدينة تدمر بما في ذلك المدينة الأثرية والسكنية"، مضيفاً ان الجهاديين انسحبوا من المدينة "بعد معارك عنيفة طيلة الليلة" الفائتة.

واضاف المصدر ان مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية "انسحبوا باتجاه السخنة والبعض باتجاه الرقة ودير الزور" معاقلهم في شمال وشرق سوريا.
واكد ان "وحدات الهندسة في الجيش تعمل على تفكيك عشرات الالغام والعبوات الناسفة داخل المدينة الاثرية" التي تحتوي على كنوز دمر هذا التنظيم المتطرف جزءا منها.

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله إن الجيش والقوات المتحالفة معه "تحكم السيطرة على مدينة تدمر".

وقال المرصد السوري إنه ما زالت هناك أصوات إطلاق نار في الجزء الشرقي للمدينة صباح اليوم، إلا أن الجزء الأكبر من مقاتلي الدولة الإسلامية انسحبوا وتراجعوا شرقاً، تاركين تدمر تحت سيطرة الحكومة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن، ان "معارك تدمر التي استمرت نحو ثلاثة اسابيع اسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 400 من تنظيم الدولة الإسلامية"، مؤكدا "انها اكبر حصيلة يتكبدها في معركة واحدة منذ ظهوره" في اوج النزاع السوري في 2013.
واضاف ان "ما لا يقل عن 180 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين قتلوا" في هذه المعارك ايضا.
ونقل التلفزيون الرسمي صور الدمار داخل متحف تدمر الذي شهد معركة عنيفة، حيث بدت رؤوس تماثيل منقلبة على الارض التي غطاها الركام تحت فجوة كبرى في السقف.

وتعليقاً على استعادة تدمر، نقل التلفزيون السوري عن الرئيس #بشار_الأسد قوله إن استعادة قوات الحكومة السورية مدينة تدمر اليوم، توضح نجاح استراتيجية الجيش في الحرب على الإرهاب.

ونقل عن الأسد قوله لوفد فرنسي زائر يضم برلمانيين: "تحرير مدينة تدمر دليل جديد على نجاعة الاستراتيجية التي ينتهجها الجيش السوري وحلفاؤه في الحرب على الإرهاب".


 

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard