بالصور: جولة بان بعد الظهر... لقاء مع الراعي والجلوس أرضاً مع عائلة سورية في البقاع

25 آذار 2016 | 16:52

المصدر: "النهار، الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "النهار، الوكالة الوطنية للإعلام"

نهار طويل آخر أمضاه الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون في لبنان، فبعدما زار في الصباح #طرابلس، التقى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس #الراعي، بعد ظهر اليوم في مطرانية بيروت المارونية، في حضور رئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر والنائب البطريركي العام المطران بولس صياح وممثلة الامين العام في لبنان السيدة سيغريد كاغ.

وتناول اللقاء أبرز الموضوعات المطروحة على الساحتين اللبنانية والاقليمية ودور المجتمع الدولي في المساهمة بحل ازمات المنطقة. وتطرق البحث الى موضوع رئاسة الجمهورية، وكان توافق على وجوب "تعاون كل اللبنانيين" من اجل تسهيل عملية الانتخاب لان استمرار الفراغ يزيد من ازمات لبنان ويسير به الى الوراء، اضافة الى مسألة النازحين التي تثقل كاهل لبنان بتداعياتها الاقتصادية والسياسية والامنية.

وكان تشديد على ضرورة استئصال اسباب الارهاب وتعزيز الحوار بين الاديان وتنمية الاعتدال في مواجهته وقد بات يهدد العالم بأسره.

وخلال اللقاء سلّم الراعي بان كي مون مذكّرة مفصّلة تتضمن عرضاً للمواضيع الشائكة الراهنة في لبنان ومنطقة الشرق الاوسط ترافق مع اقتراحات لحلها.

ثم زار بان مخيم الدلهمية في البقاع الأوسط، والتقى بنازحين في خيمهم، وشاركإحدى العائلات السورية بالجلوس على الأرض، ولاحقاً غادر المخيم، وهو كان توجّه بمروحيات تابعة للجيش اللبناني والامم المتحدة، لزيارة البقاع، حط في مطار رياق العسكري.

وتمنى في تصريح أدلى به في ختام الزيارة، أن "تؤدي مساعي الأمم المتحدة إلى نتائج ايجابية في ما خص وقف إطلاق النار في سوريا".

وأكد ان "الامم المتحدة تسعى لمساعدة النازحين السوريين والفلسطينيين في المنطقة، ليس في لبنان وحسب". وشدد على أن "السلم الأهلي هو الخيار الوحيد لحل الأزمة السورية".









 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard