"البنتاغون" وفضيحة جنسية جديدة

16 نوار 2013 | 12:25

تعهدت وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون" التدخل للتصدي لقضايا التحرش الجنسي بعد انكشاف تورط جندي يعمل ضمن برنامج للحماية من الاغتصاب في ارغام احدى العاملات معه على الدعارة.
وهذه المرة الثانية في اسبوع يُفتح تحقيق بحق عسكري يعمل في برنامج الحماية من الاعتداءات الجنسية للاشتباه في تورطه في جرائم جنسية.
وصرح الناطق باسم "البنتاغون" جورج ليتل أن وزير الدفاع تشاك هيغل أمر بإخضاع العاملين في البرنامج لتدريبات واختبارات جديدة، وهو بحث في المسألة مع الرئيس الأميركي باراك أوباما. وكان كُشف الثلثاء ان سرجنت يعمل في قاعدة فورت هود في تكساس يواجه اتهامات بالتحرش الجنسي واساءة معاملة مرؤسيه والقيام باعمال قوادة. وهو كان منسقاً في برنامج التصدي للتعديات الجنسية والحماية منها. وقبل ذلك أوقف ضابط في سلاح الجو يتولى شؤون الحماية من الهجمات الجنسية ضمن قواته، بتهمة الاعتداء على امراة داخل موقف للسيارات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard