"داعش" للمدنيين: غادروا تدمر!

24 آذار 2016 | 11:16

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

دعا تنظيم #الدولة_الاسلامية اليوم 15 الف مدني في مدينة #تدمر الاثرية في وسط سوريا الى مغادرتها مع احتدام المعارك مع قوات النظام عند مداخلها الغربية، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

ويستعد الجيش السوري لدخول تدمر في ريف حمص الشرقي (وسط) بعد اكثر من اسبوعين على عملية واسعة بغطاء جوي وفرته الطائرات الحربية الروسية، وبات اليوم عند مداخلها الغربية والجنوبية الغربية.

ومع اقتراب الجيش السوري من المدينة دعا تنظيم الدولة الإسلامية وفق المرصد السوري، "عبر مكبرات الصوت من تبقى من المدنيين في المدينة للخروج منها نتيجة وصول الاشتباكات إلى تخومها".

وبحسب مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن، بقي 15 الف مدني في تدمر من اصل 70 الف نسمة قبل سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية عليها.
واوضح عبد الرحمن: "فر غالبية السكان، ولم يبق الا الفقراء منهم".

ووفق المرصد عمد تنظيم الدولة الاسلامية الى "زرع كميات كبيرة من الألغام في محيط المدينة ومعظم أحيائها في محاولة لتأخير دخول قوات النظام اليها".

وتتواصل الاشتباكات العنيفة عن مداخل المدينة الغربية يرافقها قصف مكثف من الطائرات الحربية الروسية والسورية.
وافادت وكالة الانباء الرسمية (سانا) ان "وحدات من الجيش والقوات المسلحة واصلت تقدمها في اتجاه مدينة تدمر بعد إحكامها السيطرة على جبل الطار غرب المدينة".

وقطع الجيش السوري امس، احدى طرق امدادات تنظيم الدولة الاسلامية من المناطق الجنوبية الغربية الى المدينة.
وتعد معركة تدمر وفق عبد الرحمن "حاسمة لقوات النظام، كونها تفتح الطريق امامها لاستعادة منطقة البادية من تنظيم الدولة الاسلامية وصولا الى الحدود السورية العراقية شرقا"، اي مساحة تصل الى ثلاثين الف كيلومتر مربع.

 

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard