مكتب التاكسي أنقذ بروكسيل من انفجار أكبر!

23 آذار 2016 | 17:19

المصدر: ("النهار")

  • المصدر: ("النهار")

ماذا كان ليحصل لو أن الارهابيين نقلوا كل المتفجرات التي ضبطت في عملية الدهم في شايربيك الى مطار زافنتيم؟.
"لن نعرف ذلك أبداً" تقول صحيفة "ديرنيير أور" البلجيكية على موقعها على الانترنت.ولكن ما يدفعها الى هذا التساؤل هو معلومات حصلت عليها وتفيد أن شركة التاكسي التي اتصل بها الارهابيون لم تفهم جيداً طلبهم.فهؤلاء طلبوا شاحنة صغيرة لنقلهم الى المطار، الا أن الشركة أرسلت اليهم خطأ سيارة عادية.وبالنتيجة عندما رأى الثلاثة السيارة بدل الشاحنة الصغيرة، لم يتمكنوا من نقل كل المتفجرات المعدة للهجوم.والدليل على ذلك أن عملية الدهم التي نفذت مساء الثلثاء في شايربيك أتاحت ضبط متفجرات أخرى، بينها قنبلة كبيرة جداً تطلب تفكيكها حذراً كبيراً.
وعملياً، كان يمكن هذه القنبلة الرابعة مع ثالثة عثر عليها غير منفجرة في المطار أن تدمر بقية صالة الدخول في المطار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard