صورتها تحوّلت رمزاً لهول صدمة التفجيرات... فمن هي؟

23 آذار 2016 | 10:55

جلست نيدي شابكار (صاحبة السترة الصفراء) قليلاً فيما كان الدم يسيل من جبينها وقد تمزقت ثيابها بعد خروجها من تحت الركام في مطار #بروكسيل.

تجسد صورة شابكار، وهي مضيفة طيران هندية من مومباي، فظائع الهجمات الإرهابية التي وقعت في بروكسيل.

على غرار عدد كبير من الأشخاص الذين أصيبوا في صالة المغادرة، كانت شابكار قد وصلت للتو إلى المطار للقاء زملائها قبيل الصعود على متن رحلة متوجهة إلى نيويورك في الولايات المتحدة، عندما وقعت سلسلة من الانفجارات أسفرت عن وقوع عشرات القتلى والمصابين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard