"شاهد": تصفية الأونروا هي دليل تخلي المجتمع الدولي عن اللاجئين الفلسطينيين

15 نوار 2013 | 17:32

حذرت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد" من أن أي إجراء لتصفية وكالة الأونروا الدولية سيكون دليلا إضافيا للاجئين الفلسطينيين على أن المجتمع الدولي قد تخلى عن قضيتهم.

ودعت في بيان لها اليوم لمناسبة الذكرى الـ65 للنكبة الى العمل الجاد دوليا وعربياً ومحلياً للمحافظة على وجود الأونروا هيئة دولية قائمة على أسس القانون الدولي والقرارات الدولية المخصصة لمساعدة وإغاثة اللاجئين الفلسطينيين.

واعتبرت ان وجود الأونروا يشكل الشاهد على الأبعاد الأخلاقية والقانونية والإنسانية والسياسية لوجود مشكلة اللاجئين الفلسطينيين والالتزام بضرورة عودتهم إلى ديارهم التي طردوا منها عام 1948.

وأكدت "شاهد" ان الانتهاكات الجسيمة للشرعية الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني منذ النكبة وحتى اليوم تشكل جرائم لا تسقط بالتقادم ويتحمل الاحتلال المسؤولية الجزائية والمدنية حيالها.

وطالبت المجتمع الدولي بالعمل الجاد لتنفيذ قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالقضية الفلسطينية مشددة على عدم إمكانية تحقيق السلام دون المحافظة على الحقوق الفلسطينية كاملة وعلى رأسها حق اللاجئين بالعودة إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948.

ودعت الدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين وخاصة في لبنان إلى ضرورة احترام حقوق الإنسان الفلسطيني لافتة الى ان التمسك برفض التوطين والحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية لا يسوغ للدول المضيفة حرمان اللاجئين الفلسطينيين من حقوقهم المدنية
والاجتماعية والاقتصادية.

وطالبت المجتمع الدولي والحكومة السورية وقوات المعارضة المسلحة تحييد المخيمات عن الصراع الدائر هناك واعتبار المخيمات الفلسطينية مناطق مدنية آمنة بموجب أحكام القانون الدولي الإنساني.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard