الناخبون في بنين يصوتون لاختيار رئيس

20 آذار 2016 | 07:53

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

دعي الناخبون في بنين الى التصويت الاحد لاختيار رئيس جديد للدولة بين احد مرشحين هم رئيس الوزراء المنتهية ولايته ليونيل زينسو ورجل الاعمال باتريس تالون، خلفا للرئيس توماس بوني يايي الذي ينسحب بعد ولايتين رئاسيتين بموجب الدستور.
ودعي نحو 4,7 ملايين ناخب الى التصويت في الدورة الثانية من الاقتراع في هذا البلد الافريقي الصغير الذي كان اول دولة ناطقة بالفرنسية في افريقيا تبدأ انتقالا ديموقراطيا مطلع تسعينات القرن الماضي.

وكان ثلاثة مرشحين تنافسوا في الدورة الاولى التي جرت بهدوء في السادس من آذار. وجاء في الطليعة المصرفي ورجل الاعمال الفرنسي البنيني ليونيل زينسو (61 عاما) تلاه بفارق ضئيل "ملك القطن" باتريس تالون (57 عاما). وحصل زينسو على 27,11 بالمئة مقابل 23,52 في المئة لتالون.

وزينسو الذي كان قريبا من رئيس الوزراء الاشتراكي الاسبق لوران فابيوس في ثمانينات القرن الماضي، غادر منصبه على رأس اكبر صندوق استثماري اوروبي بي آي ايه بارتنرز، ليتولى رئاسة الحكومة في بنين في حزيران 2015.

وهو يؤكد انه يريد توظيف خبرته الدولية وعلاقاته لتطوير بنين. لكن معارضيه يرون ان فرنسا، الدولة الاستعمارية السابقة فرضته في البلاد لاحياء شبكات "افريقيا الفرنسية".

اما تالون الذي وصل الى مركز الاقتراع للتصويت في الدورة الاولى بسيارته البورشه، فيؤكد انه يجسد "القطيعة" مع الماضي. وهو متعهد كبير في بنين ويسيطر على قطاع القطن الاساسي وعلى مرفأ كوتونو. وقد مول حملتي بوني يايي الرئاسيتين قبل ان يصبح عدوه اللدود.

والى جانب البطالة وخصوصا بين الشباب، يفترض ان يواجه الرئيس المنتخب تحديات كبرى اخرى تتمثل في الفساد وقطاعي الصحة والتعليم في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 10,6 ملايين نسمة.

ويعتمد اقتصاد هذا البلد الذي يفتقد الى تنويع مصادر الدخل، على الزراعة وتجارة الترانزيت واعادة التصدير الى نيجيريا البلد الكبير المجاور والشريك الرئيسي لبنين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard