بالصور: أوسمة السلام لعناصر الكتيبة الاسبانية... وعرض عسكري بمشاركة "عنزة"

18 آذار 2016 | 18:11

المصدر: "النهار"

بقبّعة زرقاء وخطى متّزنة، سارت عنزة "الليخيون" جولي وهي رمز " ليخيون" (لواء) المشاة في العرض العسكري للكتيبة الاسبانية مستقطبة الأنظار حيث اتّخذت مكانها بين الجنود مطبّقة الأوامر كأي جندي آخر.

وجاء العرض ضمن احتفال نظّمته الكتيبة لمناسبة تقليد أوسمة السلام التي منحها القائد العام لـ #اليونيفيل الجنرال لوتشيانو بورتولانو باسم الامين العام للأم المتحدة لعناصرها وعناصر الوحدات الصربية والسالفادورية والبرازيلية والمكسيكية العاملة معها، وذلك في مقرّها في قاعدة ميغيل دي ثربانتس في ابل السقي بحضور السفيرة الاسبانية في لبنان ميلاغروس هيرناندو والسفير المكسيكي في لبنان جيمس انريكي غارسيا امارالو، راعي أبرشية صور للموارنة المطران شكر الله نبيل الحاج، وقائمقام مرجعيون وسام الحايك، وقائمقام حاصبيا وليد الغفير، وقائد قطاع جنوب الليطاني العميد الركن شربل ابو خليل، وقائد اللواء التاسع العميد الركن جوزف عون، وقائد القطاع الشرقي في اليونيفيل الجنرال خوان خيسوس مارتين كابريرو، وقائد الكتيبة الليوتنانت كولونيل انطونيو فيريرا، وقادة الفرق الدولية المشاركة في اليونيفيل، الى فاعليات عسكرية ودينية وبلدية واختيارية.

وبعد الاناشيد الوطنية ورفع الاعلام، عرض بورتولانو مختلف عناصر الكتيبة الاسبانية والوحدة الصربية، ثمّ قلّدهم الأوسمة، وتسلّم قبّعة "الليخيون" من كابريرو وشهادة تقديرية، ومنحه لقب "ليخيون الشرف". وأنشد الجنود نشيد "الليخيون" وعقيدته.

وفي كلمته نوّه بورتولانو بعناصر الكتيبة الاسبانية والوحدات البرازيلية والصربية والمكسيكية، مشيرًا الى ان هذا الوسام هو اعتراف بمهنيتها والتزامها الراسخ بدعم مهمة حفظ السلام والاستقرار في المنطقة مشيدا بدولها المشاركة بهذه المهمة، وقال: "لقد أثبتم خلال فترة زمنية حساسة ومعقّدة في جنوب لبنان وفي منطقة عملياتكم، وآخرها في الرابع من كانون الثاني حيث أثبتم شجاعتكم وجدارتكم وتضحيتكم في سبيل السلام، وهذا ما يذكّرنا بهشاشة الوضع الامني في جنوب لبنان. وأنوّه هنا بالقيادة الحكيمة لقائد القطاع الشرقي، كذلك أهنّئ القطاع الشرقي على التزامه الدائم والوثيق مع المجتمع المحلي فمهّماتكم المنفّذة ليلا ونهارا في منطقة عملياتكم كانت خير دليل على صلابة اليونيفيل في أحلك الظروف، كما أعادت السكينة والاطمئنان الى السكان في جنوب لبنان".

وشكر بورتولانو الجيش اللبناني وخصوصًا اللواء التاسع تحت القيادة الفعّالة للعميد جوزف عون، على دعمه وتعاونه لإحقاق الهدف المشترك وهو الهدوء والاستقرار في جنوب لبنان.

ولفت كابريرو الى ان "هذا الدعم يشجّعنا على الاستمرار في العمل من اجل تطبيق القرار 1701 وهو ما نقوم به الى جانب زملائنا المدنيين والعسكريين. وهذا الوسام يرمز ويعبّر عن الجهد الذي قام به كلّ منا من اجل تحقيق السلام والاستقرار في جنوب لبنان".
وتحيّة لأرواح شهداء الجيش الاسباني وضعت هيرناندو وبورتولانو وكابريرو إكليلا على نصب الشهداء تزامنا مع نشيد الموت وإطلاق عيارات نارية في الهواء.

وتخلّل الاحتفال عرض عسكري قدّمته مختلف وحدات الكتيبة على إيقاع سريع تقدّمتها الفرقة الموسيقية والعنزة "جولي" وحملة الاعلام.

 

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard