الصين تستأنف علاقتها بغامبيا: تايوان تزداد عزلة

17 آذار 2016 | 18:54

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اعلنت #الصين استئناف علاقاتها الديبلوماسية بغامبيا، الحليف السابق لتايوان، مما يؤدي الى تعزيز العزلة الدولية للجزيرة التي تعتبرها بكين جزءا من اراضيها.

واصدرت وزارة الخارجية الصينية بيانا عقب لقاء بين وزير الخارجية الصيني وانغ يي ونظيرته الغامبية نينيه ماكدويل غايي، وقالت فيه ان "مبدأ صين واحدة هو الشرط المسبق السياسي والقاعدة لاقامة علاقات ديبلوماسية مع اي بلد وتطويرها". وابدت "ثقتها بان الحكومة الغامبية ستحترم بدقة مبدأ صين واحدة، وتدعم القضية النبيلة لاعادة التوحيد السلمية للصين".

وكانت الصين قطعت علاقاتها بغامبيا العام 1995، عندما اختار هذا البلد في غرب افريقيا الاعتراف بتايوان التي استقلت من العام 1949، لدى انتهاء الحرب الاهلية الصينية. لكن بكين تعتبر انه لا يوجد "الا صين واحدة"، وتنظر الى تايوان على انها منطقة تنتظر التوحيد.

وقد اعترفت غامبيا رسميا بتايوان طوال 18 عاما، ثم قطعت علاقاتها معها العام 2013. ومنذ ذلك التاريخ، تقيم الجزيرة علاقات ديبلوماسية مع 22 بلدا فقط في العالم، منها ثلاثة فقط في افريقيا هي سوازيلاند وساو طومي وبرنسيب وبوركينا فاسو.

واعترف عدد كبير من الدول الافريقية بحكومة تايبيه التي دعمتها بسخائها، لكن عددها تراجع مع تزايد نفوذ بكين في افريقيا. والصين هي واحدة من ابرز الشركاء التجاريين لغامبيا. العام 2014، كانت المستورد الرابع للبضائع من هذا البلد الافريقي، على قول الامم المتحدة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard