تونس... لـ"إصلاح عقلية" مساجين "الإرهاب"

16 آذار 2016 | 16:14

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

أعلن وزير العدل التونسي عمر منصور اليوم أنه سيعمل على "إصلاح عقلية" مئات السجناء المدانين في جرائم "الإرهاب" في إطار غرو الفكر المتطرف للسجون التونسية، وفق المسؤول عن إدارة السجون في وزارة العدل.

وقال منصور في تصريح نقلته إذاعة "شمس إف إم" الخاصة: "سنحاول أن نُدخِل الى السجون كفاءات مثقفة، ليس بالضرورة في المسائل الدينية فقط، سنحاول أن نتحدث معهم ونصلح هذا الفكر الذي عندهم". وتساءل الوزير عن الإرهابيين،وقال بأنهم أبناء من وطنه ضلت بهم الطريق وذهبوا في الطريق الخاطئ وأساؤوا الى مجتمعهم. وأكمل: نحن مع العقاب لكن لا بأس إن استطعنا اصلاح العقلية التي أخطأت ودخلتها أفكار سيئة". ويقبع في سجون تونس اليوم نحو 2000 شخص بين مدانين في جرائم "ارهابية" وموقوفين على ذمة قضايا متعلقة بـ"الإرهاب"، وفق صابر الخليفي مدير عام إدارة السجون والإصلاح في وزارة العدل.

وأضاف: "اليوم هناك ظاهرة جديدة: مساجين الحق العام يدخلون الينا (في السجون) الفكر المتطرف العنيف". ويقول خبراء ومسؤولون أمنيون أن اكتظاظ السجون التونسية ووضع السلطات مئات من مساجين "الإرهاب" في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، في نفس الزنزانات مع مساجين الحق العام، ساهم في تفريخ و زيادة أعداد لحاملي الفكر التكفيري.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard