وظيفة جديدة لأول متحولة جنسياً في البيت الأبيض

15 آذار 2016 | 18:14

عيّن الرئيس باراك أوباما رافي فريدمان-غورسبان مسؤولة الارتباط الأساسية مع المثليين وثنائيي الجنس والمتحولين جنسياً، ما يجعلها أول متحوّلة جنسياً تتولّى هذا المنصب، كما قال مسؤولون في البيت الأبيض لموقع "بازفيد نيوز".
وقد رحّب قادة مجتمع المثليين وثنائيي الجنس والمتحولين جنسياً بهذا التعيين. وقالت مارا كيزلينغ، المديرة التنفيذية للمركز الوطني لمساواة المتحوّلين جنسياً: "رافي خيار ممتاز. قال الرئيس أوباما إنه يريد أن تبدو إدارته مثل أميركا، وقد بدأوا بتعيين أميركيين متحوّلين جنسياً. المهارات والشخصية التي تتمتع بها رافي تجعل منها الشخص المناسب لهذه الوظيفة المهمة".
أصبحت فريدمان-غورسبان أول متحولة جنسياً يتم تعيينها في البيت الأبيض عام 2015، حيث تولّت منصب مديرة التواصل والتوظيف في مكتب شؤون الموظفين. ومع إسناد دور جديد إليها – مديرة التواصل والتوظيف لشؤون الموظفين في الفريق الرئاسي ومساعدة مدير التفاعل مع الجمهور – تصبح فريدمان-غورسبان المسؤولة الأساسية في البيت الأبيض عن الارتباط مع مجموعات المثليين وثنائيي الجنس والمتحولين جنسياً حول مختلف المسائل.

يشار إلى أن مارشا سكوت التي تميل إلى الجنس الآخر كانت أول شخص يُعيّنه البيت الأبيض مسؤولاً عن الارتباط مع المثليين، وذلك في عهد الرئيس كلينتون عام 1995. لاحقاً، تولّى مثليون ومثليات المنصب في إدارتَي كلينتون وأوباماً. وآخر من شغل هذا المنصب أديتي هارديكار التي غادرته في كانون الثاني الماضي للانضمام إلى حملة هيلاري كلينتون الرئاسية.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard