إجراء نوعي... هكذا تساعد كندا اللاجئين السوريين على الاندماج في المجتمع

15 آذار 2016 | 10:34

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

تعتزم السلطات الكندية توزيع كمبيوترات مستعملة على #اللاجئين السوريين بغية تسهيل اندماجهم في المجتمع، وفق ما أعلن وزير التنمية الاقتصادية نافديب باينز.

واستقبلت كندا أكثر من 26 ألف لاجئ سوري خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة ومن المرتقب أن يصل إليها عدد مواز من اللاجئين في حلول نهاية السنة 2016.
وسيوزع 7500 حاسوب تمت صيانته "بكلفة متدنية أو معدومة على هؤلاء الذين يتعذر عليهم الاستفادة من التكنولوجيا والخدمات الرقمية"، وفق ما صرح الوزير.

كما تنوي الحكومة تخصيص 1,25 مليون دولار كندي للهيئات المعنية باستقبال اللاجئين بغية تيسير عملية التوزيع وتمويل برامج تدريبية في مجال المعلوماتية.

وتتكل السلطات العامة أيضا على شركاء من القطاع الخاص لتوفير التدريب والتجهيزات، مثل "مايكروسوفت" و"فيسبوك" لرخص السلسلة البرمجية، وفق ما جاء في البيان الصادر عن الوزير.

وصرح نافديب باينز أن توزيع المواد المعلوماتية "يشكل خطوة مهمة لإدماج اللاجئين في المجتمع الكندي".
وأشار وزير الهجرة جون ماكلوم من جهته إلى أن "النفاذ إلى التكنولوجيا ووسائل تحسين القدرات أمر ضروري لنجاح عملية اندماج اللاجئين السوريين، علما أن الدراية المعلوماتية باتت في غاية الأهمية اليوم".

واجتمع الوزير بالمسؤولين المحليين المكلفين بشؤون الهجرة وتناقش معهم سبل مساعدة اللاجئين على الالتحاق بسوق العمل، لا سيما من خلال الاعتراف بشهاداتهم الأصلية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard