بورما تنتخب... رئيسها

15 آذار 2016 | 07:34

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

سو تشي (عن الانترنت).

انتخب هتين كياو المقرب من اونغ سان سو تشي رئيسا جديدا لبورما ليصبح اول رئيس ينتخب ديموقراطيا منذ عقود، وذلك بعد تصويت في البرلمان الثلثاء.
وحصل هتين كياو على 360 صوتا من اصل 652.

وكان حزب الرابطة من اجل الديموقراطية رشح هتين كياو المقرب من سو تشي حائزة جائزة نوبل السلام بدلا منها لانه يتعذر عليها تولي المنصب بسبب قيود يفرضها الدستور الموروث من حقبة النظام العسكري.

وسيتولى الرئيس والحكومة الجديدة التي ستعلن تشكيلتها في الايام المقبلة، مهامهما في الاول من نيسان.
وكانت الرابطة من اجل الديموقراطية على ثقة بعد الانتصار الساحق الذي حققته في الانتخابات التشريعية في تشرين الثاني من قدرتها على ايصال هتين كياو الى سدة الرئاسة مع ان ربع اعضاء البرلمان من العسكريين غير المنتخبين.

ولم تتمكن الرابطة من اجل الديموقراطية من ترشيح سو تشي لان الدستور يحظر على اي شخص يحمل اولاده جنسية اجنبية تولي رئاسة البلاد، وهو ما ينطبق على سو تشي التي يحمل نجلاها الجنسية البريطانية. الا انها نبهت الى ان سلطتها ستكون "فوق" الرئيس.

وسيصبح مرشحا مجلس الشيوخ والعسكريين نائبين للرئيس وقد حصلا تباعا على تاييد 79 و213 صوتا.
وهتين كياو (69 عاما)، الحائز على اجازة في الاقتصاد، هو ابن كاتب وشاعر بورمي ذائع الصيت، وصديق طفولة اونغ سان سو تشي. كما قام احيانا بمهمة السائق الشخصي لها.

وبات هتين كياو اول رئيس مدني في البلاد منذ عقود، بعد قرابة 50 عاما من الدكتاتورية العسكرية تلتها حكومات يديرها جنرالات سابقون.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard