"الساعات المقبلة ستشهد ترحيل المزيد من اللبنانيين في الخليج"

14 آذار 2016 | 18:07

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

لقطة من المنامة.

أكد مصدر خليجي مقيم في لبنان عبر "المركزية" أن ما بدأت دول مجلس التعاون تطبيقه من إجراءات في حق مؤسسات وأفراد تابعين لحزب الله أو على صلة مباشرة به أم غير مباشرة تأتي استكمالا لقرار تصنيف الحزب، مذكرا بأن التدابير التي اعتمدت حيال المؤسسات الإعلامية التي تمثّل "حزب الله" أو إيران بشكل علني أو مبطن وتتخذ من لبنان مقار لها، سيما بعد أزمة اليمن، لم ولن تكون يتيمة، بل إن الدول هذه ستضع ضوابط على كل فرد مقيم فيها يثبت انتماؤه أو أحد أفراد عائلته الى "حزب الله". ولفت المصدر الى أن إبعاد عائلات لبنانية من البحرين هو الرد الطبيعي على تدخل "الحزب" في الشأن الداخلي للبحرين، وقد عبّر عن هذا الامر صراحة وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة في افتتاح المجلس الوزاري للجامعة العربية اذ لم يبد حسب المصدر، حماسته المعهودة لدعم لبنان، وتجلّت "برودته" في دردشة ثنائية مع وزير الخارجية جبران باسيل قبيل افتتاح الدورة 145 لجامعة الدول العربية في القاهرة التي رأسها، قبل ان يدخل الى القاعة ويعلن موقفه الحاد من تدخلات حزب الله " الإرهابي" في بلاده. واعتبر المصدر ان "ترحيل العائلات العشر اليوم لن يكون الخطوة الأخيرة بل سنشهد في الساعات القليلة المقبلة سلسلة من التدابير المشابهة لن تقتصر فقط على #البحرين".

وكانت وزارة الداخلية البحرينية قالت في تغريدة عبر "تويتر" اليوم، إن السلطات رحلت عددا من اللبنانيين تعتقد أن لهم صلات أو دعموا #حزب_الله التي أعلنتها دول مجلس التعاون الخليجي منظمة إرهابية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard