الجيش الجزائري يرفع حالة التأهب على الحدود مع ليبيا

14 آذار 2016 | 15:56

" رويترز"

رفع رئيس أركان الجيش الجزائري نائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح حالة التأهب الأمني على الحدود مع ليبيا، بسبب مخاوف من تهريب سلاح ومن الاضطرابات في ليبيا، حيث كسب تنظيم "الدولة الإسلامية" أرضا. وتفيد تقارير صحافية محلية أن الجزائر زادت بالفعل وجودها العسكري على الحدود، بنشر مزيد من القوات واستخدام طائرات استطلاع من دون طيار.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن صالح ان "ما تعيشه منطقتنا في الوقت الراهن من اضطرابات وتفاقمات أمنية غير مسبوقة ينذر بالتأكيد بعواقب وخيمة وتأثيرات غير محمودة على أمن بلدان المنطقة واستقرارها." ورأى أن هذا "يملي علينا في الجيش الوطني الشعبي التحلي بمزيد من الحرص واليقظة، كي تبقى الجزائر عصية على أعدائها ،ومحمية ومصانة من كل مكروه."

وكان صالح توجه الى شرق الجزائر قرب الحدود مع ليبيا أمس، بعد أيام من قتل الجيش ثلاثة متشددين إسلاميين في كمين، ومصادرة أسلحة، منها صواريخ "ستينجر".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard