لقاء جمع بري ونصرالله... هذه أجواؤه

11 آذار 2016 | 18:04

المصدر: "وكالة الأنباء المركزية"

  • المصدر: "وكالة الأنباء المركزية"

(عن الانترنت).

أشارت "الوكالة المركزية"، إلى أنّ اجتماعاً عُقد مطلع الأسبوع بين الأمين العام لـ #حزب_الله السيد حسن نصرالله والرئيس #نبيه_بري، تركز في شكل اساسي على ما آلت إليه الاوضاع في الداخل، ووجوب اتخاذ قرارات تتلاءم وحجم الأخطار المحيطة بالدولة، والتطورات الاقليمية التي توجب على جميع القوى السياسية التنبه إليها وأخذها في الحسابات الداخلية، وفق مصادر الوكالة، ذلك ان ما كان ينطبق على مرحلة الحرب في سوريا وغيرها من دول الاقليم لا يمكن ان يتماهى ومرحلة ما بعد التسويات السياسية الجاري العمل عليها دوليا ونتائجها لن تكون بعيدة، أضف انّ الترشيحات المتضادة داخل 8 آذار انهكت هذا الفريق ووضعته في موقع المكبّل غير القادر على سحب نفسه من وحول الانقسام والشرخ العميق بين مكوناته الذي تجسد بوضوح في جلسة الحوار الوطني الاخيرة.

ولا يسقط "حزب الله" وحركة "امل" من حساباتهما، وفق ما يراه مراقبون، مقتضيات مرحلة ما بعد العودة من #سوريا وغيرها من الدول، حيث يقاتل حزب الله الى جانب الحرس الثوري الايراني، كونها تبرز حاجة ماسّة الى الغطاء الشرعي والانخراط في المشروع السياسي للدولة المفترض وضع حد لانهيارها سياسيا واقتصاديا وامنياً، ولا سبيل الى ذلك سوى بانتخاب رئيس جمهورية. وتبعا لهذا السيناريو، لا بدّ من الإشارة الى ان مجمل هذه الوقائع حمل المسؤولين اللبنانيين على ضخ المناخ التفاؤلي بانتخاب رئيس الجمهورية قريبا تحت شعار الحاجة والضرورة القصوى محليا وانقاذ لبنان دوليا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard