نحو 150 لاجئاً قادمين من اليونان يصلون اليوم إلى فرنسا

7 آذار 2016 | 11:55

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف ان نحو 150 لاجئا يصلون الاثنين الى فرنسا قادمين من مراكز تسجيل في اليونان في اطار البرنامج الاوروبي لتوزيع طالبي اللجوء على الدول، في مقالة نشرتها صحيفة "ليبيراسيون".

وكتب كازنوف ان "فرنسا هي الدولة التي استقبلت حتى اليوم اكبر عدد من اللاجئين الذين اعيد توزيعهم، ويصل 152 منهم الاثنين في 7 اذار على الاراضي الفرنسية قادمين من اليونان وسيتم ايواؤهم في مراكز استقبال لطالبي اللجوء في عدة مناطق فرنسية".

وبذلك يصل الى نحو 300 العدد الاجمالي للاشخاص الذين تكفلت بهم فرنسا في سياق البرنامج الاوروبي لتوزيع اللاجئين الذي اقر الصيف الماضي. ووصل اوائل اللاجئين، وهم اريتريون، الى فرنسا في تشرين الثاني.

وتضم الدفعة الجديدة من اللاجئين بشكل اساسي سوريين وعراقيين وبينهم نحو عشرين عائلة وبعض الرجال، كما اوضحت وزارة الداخلية. وسيتم توجيه اللاجئين بعد وصولهم الى مراكز مخصصة لطالبي اللجوء وموزعة على انحاء فرنسا.

وتعهدت فرنسا باستقبال 30 الف لاجئ خلال سنتين، واكد الرئيس فرنسوا هولاند مجددا على هذا الالتزام.

وان كانت فرنسا باستقبالها 300 شخص حتى الان تتصدر دول الاستقبال متقدمة على فنلندا (140 شخصا تقريبا)، فان كازنوف برر الانطلاقة المتعثرة لعملية اعادة توزيع اللاجئين موضحاً ان "ترتيبات استقبال اللاجئين وتوزيعهم على "مراكز التسجيل" لا تعمل حتى الان سوى بشكل غير مكتمل".
ونفى وزير الداخلية ان تكون #فرنسا "غير جذابة" لللاجئين او ان تكون "تتعمد التلكؤ".

من جهة اخرى، اكد مرة جديدة ان عملية تفكيك قسم من مخيم كاليه للاجئين حيث يعيش الاف المهاجرين الساعين للوصول الى بريطانيا، "لا هدف لها سوى وضع الاشخاص الذين يعيشون في ظروف مزرية، معرضين للبرد، ويعيشون في الوحول، تحت رحمة المهربين، في مامن".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard