ناشر ثانٍ في هونغ كونغ محجوز في الصين

6 آذار 2016 | 12:17

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

(عن الانترنت).

أشارت الشرطة في #هونغ_كونغ إن ناشراً ثانياً كان مفقوداً وتبين أنه كان محتجزا في الصين وعاد لهونغ كونج اليوم ورفض الحديث في قضيته.
وكان تشونغ تشي بينغ من بين خمسة ناشرين من هونغ كونغ، متخصصين في المطبوعات التي تتناول قادة الصين، اللذين اختفوا العام الماضي. وظهر أحد الناشرين الخمسة في المدينة الجمعة.

وذكرت الشرطة في بيان أنّ تشونغ "طلب من الشرطة "إلغاء القضية المتعلقة باختفائه"، وقال إنه "لم يطلب أي مساعدة من إدارة هونغ كونغ الخاصة أو من الشرطة".

وأضاف البيان: "رفض تشونغ الكشف عن أي تفاصيل أخرى".

وكان ناشران آخران هما جوي مين هاي ولي بو خارج البر الرئيسي للصين عند اختفائهما، جوي كان في تايلاند بينما كان لي في هونغ كونغ.
وظهر جوي على التلفزيون الرسمي في كانون الثاني واعترف باكياّ بأنه كان يقود سيارته وهو مخمور مما تسبب في قتل أحد الأشخاص قبل عشر سنوات، وعاد وظهر في التلفزيون الصيني الشهر الماضي مع ثلاثة من الناشرين زملائه ليؤكدوا للمرة الأولى أنهم محتجزون بسبب "التجارة غير المشروعة في الكتب" في البر الرئيسي.

وقال لي، الذي يحمل جواز سفر #بريطانيا، في مقابلة مع تلفزيون فينكس الصيني الأسبوع الماضي إنه "لم يتعرض للاختطاف من جانب السلطات الصينية كما ظن كثيرون لكنه تسلل بشكل غير قانوني للصين"، وإنه "سيتخلى عن جنسيته البريطانية".

وأثار الاختفاء مخاوف من سعي بيجينغ لإضعاف الحريات الواسعة التي تتمتع بها هونغ كونغ في إطار مبدأ "بلد واحد ونظامين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard