السلطات الأندونيسية تهدم أحد اقدم أحياء الدعارة

29 شباط 2016 | 14:00

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ازالت السلطات الاندونيسية اليوم أحد اقدم احياء الدعارة في البلاد، ضمن توجه رسمي يرمي الى القضاء على البغاء في عموم هذا البلد ذي الغالبية المسلمة.
وازالت الجرافات عشرات الحانات غير القانونية وبيوت الدعارة الواقعة في حي كاليجودو على ضفة نهر ملوّث شمال جاكرتا.

والاسبوع الماضي، اعلنت السلطات في #اندونيسيا، اكبر بلد مسلم لجهة عدد السكان، انها تريد ازالة نحو مئة "حي ساخن" في انحاء البلاد.
وجرفت حانات ترفع صورا لنساء غانيات بهدف جذب الزبائن، في بضع دقائق. وجاب عناصر من الشرطة فندقاً من ثلاث طبقات للتثبت من خلوه من النزلاء، ثم هدمه بالكامل.

واشرف على هذه العملية رئيس بلدية العاصمة رستم افندي، وقال ان "هذه الاماكن كانت تعمل خلافا للقانون، وان حديقة عامة ستقام مكانها"، واضاف: "كانت الدعارة مع كل ما يرافقها، مثل شرب الكحول، تجري في وضح النهار هنا". وأجلي الاف السكان من الحي، فيما كان عناصر الشرطة يتلفون كميات كبيرة من الكحول، وقررت السلطات التخلص من هذا الحي بعد حادث مروري قاتل تسبب به رجل سكران.

وتحظر قوانين اندونيسيا الدعارة، لكنها في واقع الحال تمارس على نطاق واسع في المدن الكبرى، الا أن عشرات "الاحياء الساخنة" لم تعد كذلك، بفضل عمليات نفذتها السلطات المحلية في عدد من مدن البلاد، مثل ما حصل في حي دولي في سورابايا الذي أفرغ من المومسات العام 2014.

وتعهدت الحكومة بتوفير التدريبات والمساعدة للمومسات اللواتي لم يعدن يقدرن على ممارسة الدعارة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard