وفد من قيادة "الاشتراكي" زار ميشال معوّض لتفعيل المصالحات

27 شباط 2016 | 14:18

في إطار جولة على القيادات والأحزاب السياسية بتكليف من رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط، زار وفد من قيادة الحزب التقدمي الإشتراكي ضم مفوض الإعلام رامي الريس، الامين العام لمنظمة الشباب التقدمي سلام عبد الصمد، رئيس حركة "الاستقلال" #ميشال_معوض في دارته في بعبدا، في حضور عضو المكتب السياسي طوني شديد، حيث جرى عرض للتطورات الراهنة على الساحة اللبنانية.

بعد اللقاء، أكد الريس أن "الزيارة لرئيس حركة الاستقلال ميشال معوض تأتي في اطار جولة نقوم بها بتكليف من رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد #جنبلاط على القيادات والقوى السياسية والأحزاب والتيارات للنقاش في تطورات الوضع الداخلي، ولحمل رسالة أساسية تتعلق بسبل البحث في كيفية تمتين المصالحات السياسية التي حصلت في البلد، والجهود الكبرى التي بذلت في هذا الاطار لحماية الاستقرار والسلم الأهلي".

أضاف: "تناولنا البحث المشترك في كيفية تحمل المسؤولية لتلافي حصول التشويش الاعلامي أو غير الاعلامي على المصالحات، لأن التشويش باعتقادنا غير مناسب لعنوان المرحلة وغير مؤات لها، لأنه يصب في اعادة نبش ملفات الماضي التي طويت في المصالحة التاريخية التي حصلت في الجبل عند زيارة البطريرك صفير ولاحقا في المصالحات السياسية الأخرى التي حصلت".

وختم: "شكلت الزيارة فرصة لأن نستمع لرأي معوض بالتطورات المحلية والاقليمية، ولنفكر سوية في سبل تعزيز العلاقات الداخلية في اللحظة التي تشهد فيها المنطقة مزيدا من الاشتعال والالتهاب الاقليمي على أكثر من صعيد. وقد كانت وجهات النظر متطابقة لناحية أهمية تطوير العلاقات الداخلية بهدف تعزيز الاستقرار والسلم الأهلي على أمل المزيد من التواصل والتعاون والتنسيق مع رئيس حركة الاستقلال".

بدوره، رحب شديد بشباب الحزب، وقال: "جمعتنا معهم أيام حلوة، أيام النضال المشترك زمن خيمة ساحة الشهداء".

وتابع: "كما تعود بيت الرئيس رينيه معوض أن يكون جامعا لكل اللبنانيين، ومبنيا على أسس الحوار مع الأفرقاء اللبنانيين ، هكذا سيبقى وسنذلل سوية المشاكل كافة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard