أزمة الهجرة تؤزم الخلاف بين فيينا وأثينا

26 شباط 2016 | 17:14

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

صعدت #اليونان لهجتها الجمعة ازاء #النمسا وسط خلافات حول ازمة الهجرة حذر المفوض الاوربي للهجرة من "كارثة" ان استمرت.
ففي اجراء اضافي في سلسلة القيود على حدود دول طريق البلقان، اعلنت سلوفينيا وكرواتيا وصربيا الجمعة انها ستحد عدد المهاجرين العابرين على اراضيها بـ580 شخصا ما سيفاقم الاكتظاظ في اليونان حتما.

وحذر المفوض الاوروبي للهجرة ديمتريس افراموبولوس الجمعة من ان اوروبا ستواجه "كارثة" اذا لم يتم التوصل الى توافق خلال القمة لاستثنائية بين تركيا والاتحاد الاوروبي في السابع من آذار في بروكسل.

وقال افراموبولوس من دلفي بوسط اليونان: "سنحكم على كل شيء في السابع من اذار (...) يجب ان يجري نقاش من اجل تقاسم المسؤولية بين (الدول الاعضاء) وهو شرط للشروع في ايجاد حل للمشكلة" داعيا الى وقف "الاعمال الاحادية او الثنائية (...)".

وصعدت اليونان اللهجة مجددا الجمعة حيال #النمسا بشان اللاجئين برفضها استقبال وزيرة الداخلية النمساوية يوهانا ميكل-لايتنر التي ارادت زيارة اثينا "لتوضيح الموقف النمساوي بالتفصيل ومباشرة".

وكانت اثينا استدعت الخميس سفيرتها في فيينا للتشاور اثر قرار النمسا عدم دعوة اليونان الى اجتماع لدول البلقان الاربعاء في النمسا حول ازمة الهجرة.
وادى التوتر بين اليونان والنمسا الى تسميم اجواء اجتماع دول الاتحاد الاوروبي في بروكسل الذي يهدف اصلا الى انهاء الفوضى في مواجهة تدفق اللاجئين الذي يمكن ان يؤدي الى ازمة انسانية كبرى.

وقال مصدر ديبلوماسي ان الوزير اليوناني لسياسة الهجرة يانيس موزالاس صرح امام نظرائه في الاجتماع ان "النمسا تتعامل معنا وكاننا اعداء".

تعتبر اثينا ان فيينا شجعت دول البلقان (صربيا وسلوفينيا ومقدونيا وكرواتيا) في منتصف شباط على فرض قيود بشكل منفرد على حدودها واعاقة مرور آلاف المهاجرين العالقين في الاراضي اليونانية.

ادى هذا القرار في الايام الاخيرة الى اكتظاظ على الحدود اليونانية المقدونية دفع بالسلطات اليونانية الى نقل جزء من المهاجرين الى مخيمي استقبال في ديافاتا شمالا وشيستو قرب اثينا.
وكان اربعة آلاف مهاجر ينتظرون الجمعة على الحدود فيما اجيز لـ100 فحسب دخول مقدونيا ظهرا، بعد ادخال 250 مهاجرا يوم الاربعاء بحسب الشرطة اليونانية.

وصرح وزير سياسة الهجرة اليوناني تعقيبا "حتى العثور على حل على الحدود" اليونانية المقدونية يجري العمل للعثور على مساكن للمهاجرين و اللاجئين على جزر بحر ايجه الذي يشكل احد المداخل الرئيسية الى اوروبا من السواحل التركية المحاذية.
كما قد يجاز لبعضهم الاقامة موقتا على عبارات راسية في الجزر بحسب الحكومة.

وافاد بيان وزاري يوناني "نحاول ابطاء دفق المهاجرين" الى الحدود اليونانية المقدونية.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard