بالفيديو والصور: نفايات الفنار تخنق الناس... والبرغش ينهش الأطفال!

29 شباط 2016 | 12:57

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

تكاد #النفايات تدخل تفاصيل حياتنا. غرف نومنا. موائد طعامنا. أنفاسنا وكامل أجسادنا، متسبّبة بأمراض وتكاثر حشرات و"قرف" لا يوصف. الأنكى أنّ الحلّ الجذري لا يبدو قريباً، فيا للمأساة!

فشل الحلول لأزمة النفايات يفاقم المشاكل يوماً بعد يوم، بعدما بدا أنّ ايجاد حلول مرحلية او آنية ليس من مسؤولية البلديات، فتراكمت النفايات في الازقة والطرق الداخلية وأمام مداخل البنايات، ليصح القول بالفعل ان النفايات بدأت تأكل المواطنين.

هذه الازمة التي يعانيها اللبنانيون عموماً والمتنيون خصوصاً، بدأت بالانفجار، فبعد مشهد الجديدة، تلقّت "النهار" اتصالات من مواطنين من منطقة الفنار يشتكون فيها تراكم النفايات في الاحياء الداخلية والسكنية المكتظة.

وأكّد أحد القاطنين في "شارع الموتور" في الفنار ان البلدية توضّب النفايات، لكنها لا تبعدها عن المنازل، بل تراكمها بين المنازل في الاحياء السكنية كما تظهر الصور، وأشار الى أنّ السكان تبلغوا من البلديات قرارًا يقضي بدفع 10 آلاف ليرة لقاء جمع النفايات، وهكذا فعلوا، لكنهم تفجأوا ان النفايات تجمع من داخل البيوت وتتراكم على الطريق قرب المنازل".

وطالب البلدية او الجهات المعنية العمل على إزالة النفايات من بين الاحياء والمنازل نظراً لخطرها الشديد، وخصوصاً على الاطفال، ونقلها الى أماكن لا يوجد فيها مساكن.

واشتكى المواطن من الحشرات التي بدأت تظهر بسبب النفايات، والبرغش الذي راح ينتشر في الأرجاء، ويدخل المنازل وينهش جسد الأولاد، مؤكداً أنّ البلدية لجأت إلى استعمال مادة من شأنها الحدّ من الرائحة، لكنّها بأسرها حلولاً موقتة، لا يمكن الاكتفاء بها نظراً إلى تفاقم حجم الخطر. 

توضيح البلدية

تفهم رئيس بلدية الفنار كمال السيقلي بشكل كبير مطالب المواطنين، مؤكداً أنّ من حقهم المطالبة بها وانه يشاركهم هذه الصرخة لانه مواطن ايضا ويقطن في الفنار، لكنه اوضح لـ"النهار" ان "الاهالي يعلمون جيدا اننا نقوم بما نستطيع القيام به، والاجراءات المتخذة حتى اللحظة هي اقصى ما يمكن فعله بسبب عدم وجود الاموال الكافية للقيام بذلك على اكمل وجه".

واضاف ان "البلدية تعمل على جمع النفايات ووضعها بأكياس بيض في انتظار اي حلّ حكومي لرفعها من الشوارع"، وتابع: "لا يمكن ان نطالب نحن كبلدية بحل لهذه الازمة، فيما نحن مكبلو الايدي والحكومة تعطينا الاموال بـ"القطارة"، إلى حين صرف الاموال المخصصة لنا، عندها، وخلال اسبوع، لن يبقى منها شيء في الفنار. حتى تلك اللحظة، سنواصل ما نقوم به اي أن نجمع النفايات ونكدسها ونرش عليها الكلس، ونعمل في بعض الاوقات على رفعها للتخفيف عن المواطنين عندما تتوافر اي ارض خاصة في مكان اخر، ولا يؤثر سلبا في محيطه". 

اتصل احد سكان المبنى الذي تحاصره اكياس النفايات في منطقة الفنار طالباً المساعدة في رفع الصوت، "الروائح الكريهة تلازمنا ف...

Posted by Diana Skaini on Monday, February 29, 2016
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard